×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

لمدة 27 يومًا وبالأسلحة كافة..الجيش المصري يجرى أكبر مناورة استراتيجية

أعلنت القوات المسلحة عن إجراء أكبر مناورة استراتيجية لها فى إطار التخطيط التدريبى الاستراتيجى التعبوى لعام ٢٠١٤، وتستمر لمدة ٢٧ يوماً بمشاركة أسلحة القوات المسلحة كافة.

قال المتحدث العسكري الرسمي، فى مؤتمر صحفي، اليوم السبت، أن المناورة التى بدأت فى الحادى عشر من أكتوبر الجاري وتستمر حتى السادس من نوفمبر المقبل، يشارك فيها ضعف الإعداد التى شاركت فى المناورة الضخمة السابقة "بدر ٩٦".

شدد المتحدث العسكرى على أن هذه المناورة تأتى فى إطار التخطيط للعام التدريبى ٢٠١٤ وليست موجهة ضد احد وأننا نجريها داخل أراضينا وحدودنا.

وأشار إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة شرعت فى تنفيذ هذه المناورة، بعد أن تأكدت أن قوات الشرطة المدنية استعادت كفاءتها وتحسن الوضع الأمني فى البلاد، مؤكدا أن تلك المناورة لن تؤثر على أعمال القوات فى مواجهة الإرهاب على ارض مصر التى ستستمر حتى القضاء عليه.

وقال العميد محمد سمير، المتحدث العسكري الرسمي، إن المناورة "بدر ٢٠١٤ " ستعد اكبر المناورات تطورا من حيث التخطيط وحجم القوات المشاركة فيها والانشطة القتالية حيث تضم حجم قوات يمثل ضعف القوات التى شاركت فى آخر مناورة استراتيجية عام ١٩٩٦ للتأكيد على الكفاءة القتالية للقوات المسلحة والقدرة على الدفاع عن الوطن برا وبحرا وجوا ضد التهديدات كافة مع الاستعداد الكامل لتأمين الجبهة الداخلية٠

وأوضح المتحدث العسكري الرسمي انه سيتم تنفيذ المناورة بعد ان تأكدت القوات المسلحة ان الشرطة المدنية استعادت كفاءتها، مشيرا الى ان الهدف من المناورة هو قياس مدى كفاءة واستعداد القوات المسلحة لتنفيذ مهامها الاساسية وقدرتها على صد اى اعتداء وتحقيق الردع للعدائيات كافة ايا كانت وبما يمكنها من حماية امن وسلامة الوطن٠

وتابع، ان القوات المسلحة خلال تلك المناورة ستدير عملية دفاعية استراتيجية لصد وهزيمة العدو مع استمرار تأمين الاهداف الحيوية للدولة والعمق الاستراتيجى للبلاد٠

وأضاف، أن الأهداف التدريبية للمناورة تتمثل فى فرض مواقف غير مخططة لتحقيق اهداف تدريبية بما يعمل على زيادة خبرة القادة فى التحضير والتنظيم والفتح الاستراتيجى للقوات على مختلف الجهات الاستراتيجية وتدريب القوات على العمليات القتالية، والتأكد من اتخاذ الضباط القرارات اللازمة تحت كل الظروف مع التأكيد على تنفيذ الابرار البحرى والجوى وتأمين السواحل والمياه الاقليمية وخطوط الملاحة وتأكيد القدرة على السيطرة الجوية والتدريب على اسلوب صد الهجمات الجوية المعادية.

وقال العميد محمد سمير المتحدث العسكرى الرسمى إنه تم تخطيط تنفيذ المناورة التى تستمر على مدار ٢٧ يوما على مرحلتين الأولى.. افتتاحية وتشمل الإعداد والتجهيز ورفع الاستعداد القتالى والفتح الإستراتيجى.. والثانية إدارة عملية دفاعية إستراتيجية.

وأوضح أن أنشطة المناورة تتضمن تنفيذ أنشطة عملية من خلال رفع الاستعداد القتالى وتنفيذ الفتح الإستراتيجى والتعبوى للوصول إلى مناطق المهام فى التوقيتات المحددة وإدارة الملء على المحاور الرئيسية للتحرك وتنفيذ المشروعات التعبوية بالجنود مع استخدام مقلدات المايلز /نظام تدريبى متقدم /طبقا للظروف المشابهة للحرب؛ بالإضافة إلى تجهيز مراكز القيادة والسيطرة خلال كافة مراحل العملية وذلك تحت الحماية الجوية ووسائل الدفاع الجوى وتنفيذ احد المراحل الرئيسية بالذخيرة الحية وسيتم عبور احد الموانع المائية ٠

وأشار العميد محمد سمير إلى أن عناصر القوات الخاصة ستقوم بالإبرار خلال المناورة وتنفيذ إغارة وإقامة الكمائن فى عمق العدو ٠

كما تنفذ القوات البحرية مناورة ذات الصوارى يتم خلالها تنفيذ كافة الأعمال البحرية بالبحرين الأحمر والأبيض لتأمين السواحل تحت مختلف الظروف وإظهار قدرة القوات على تنفيذ المهام.. حيث تقوم قوات الصاعقة البحرية بتنفيذ عملية إغارة على العدو ٠

وقال العميد محمد سمير إن القوات الجوية ستقوم بعمليات فنية وتنفيذ عمليات تأمين الأهداف الحيوية وتقديم المعاونة للتشكيلات التعبوية بالتعاون مع الأسلحة التخصصية وتقديم الدعم للقوات البحرية بما يؤكد القدرة على إدارة عمليات جوية على الاتجاهات الإستراتيجية المختلفة وتنفيذ رميات جوية بالذخيرة الحية فى حين تقوم قوات الدفاع الجوى بإظهار قدرتها على حماية وتأمين سماء مصر من كافة العدائيات الجوية.

 

×