×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة تعبيرية صورة ارشيفية

مقتل اثنين من قيادات "داعش" في العراق ومفتي للتنظيم سعودي الجنسية

أعلنت وزارة الدفاع العراقية السبت، عن مقتل اثنين من القيادات البارزة في تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" خلال العمليات التي تشنها في محافظة صلاح الدين.

ونقلت شبكة الإعلام العراقي عن بيان لوزارة الدفاع أن "الاستخبارات العسكرية أكدت مقتل أبرز قياديي عصابة داعش الإرهابية في محافظة صلاح الدين."

وجاء في البيان الذي نشرته الشبكة أن الاستخبارات أكدت مقتل كل من ، حسين علي أحمد، الذي يسمى بالأمير الإداري لبيجي، وراقد عباس محمد، الذي يدعى أمير قاطع الفتحة في تكريت.

من جهته أعلن قائد شرطة محافظة ديالى الفريق الركن جميل الشمري السبت، عن مقتل 30 عنصرا من "داعش" بينهم المفتي الشرعي للتنظيم لمناطق شمال قضاء المقدادية،وهو سعودي الجنسية، وذكرت الشبكة أن القتلى سقطوا في عملية نوعية شمال بعقوبة، نفذتها قوة خاصة من الشرطة مدعومة بالحشد الشعبي، في قرية التاية الواقعة على بعد 11 كيلومترا شمال قضاء المقدادية.

ووصف الشمري قرية التاية بأنها "وكر الشر الذي حاول داعش تحويلها إلى معقل كبير لخلاياه المسلحة لضرب المناطق والقرى الآمنية بعد تهجير سكانها، بأدوات القتل والترهيب".

وأشار إلى دعم الطيران الحربي خلال العملية الذي قام بتأمين الغطاء الجوي، ونجح بحسب قوله في ضرب عدة اوكار تحصن بها مسلحو داعش.

 

×