الدخان يتصاعد إثر القصف على كوباني

غارات للتحالف.. واشتباكات شمالي كوباني

شنت طائرات التحالف 5 غارات، صباح الخميس، على مواقع مختلفة لـ"تنظيم الدولة" داخل مدينة كوباني، بينما تدور اشتباكات متقطعة بين المقاتلين الأكراد ومسلحي تنظيم الدولة شمالي المدينة.

وكان التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة كثف ضرباته الجوية في اليومين الأخيرين قرب كوباني، حيث قالت القوات الكردية إنهم أعطوا الأميركيين إحداثيات لتحديد الأهداف للغارات لوقف تقدم مقاتلي الدولة.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، الأربعاء، أن الضربات الجوية أسفرت عن مقتل "مئات" المقاتلين من تنظيم الدولة في كوباني، إلا أنه حذر في الوقت نفسه من أن المدينة "لا تزال مهددة بالسقوط".

من جانب آخر، قتل 6 عناصر من القوات الكردية التي تدافع عن مدينة كوباني السورية في غارة جوية لقوات التحالف كان من المفترض أن تستهدف مسلحي "تنظيم الدولة"، في أول حادث من نوعه "بنيران صديقة".

ويعد هذا الحادث الأول من نوعه "بنيران صديقة" منذ بدء غارات التحالف على تنظيم الدولة الذي يسعى إلى السيطرة على كوباني الكردية المحاذية للحدود التركية، وسط مقاومة عنيفة من المقاتلين الأكراد.

وذكرت مصادر للمعارضة السورية أن 662 شخصا أغلبهم من مسلحي "تنظيم الدولة" قتلوا في المعارك التي تشهدها كوباني.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، أن 374  من مسلحي "تنظيم الدولة" قتلوا في هذه الاشتباكات، فيما قتل 258 مقاتلا من "وحدات حماية الشعب" الكردية، و9 مقاتلين أكراد آخرين، ومتطوع قاتل إلى جانبهم، و20 مدنيا كرديا.

وذكر المرصد أن حصيلة قتلى المعارك هذه لا تشمل الذين قتلوا في غارات التحالف الدولي على المدينة الحدودية مع تركيا والواقعة في محافظة حلب السورية.

 

×