انتشار للشرطة الجزائرية في غرداية

قتيلان في اعمال عنف في منطقة غرداية بالجزائر

قتل رجلان في العشرين من العمر الاثنين خلال صدامات في منطقة غرداية بجنوب الجزائر التي تشهد منذ اشهر مواجهات طائفية، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الجزائرية.

وقال المصدر ان عشرة شرطيين وعناصر من الدفاع المدني اصيبوا ايضا بجروح خلال هذه الصدامات في مدينة بريان.

وتقع مدينة بريان في ولاية غرداية التي تشهد منذ كانون الاول/ديسمبر مواجهات دموية بين العرب من المذهب المالكي والامازيغ الاباضيين.

واندلعت الموجة الاخيرة من الصدامات الاحد بين مجموعات من الشبان تبعتها اعمال نهب في عدة احياء ببريان حيث احرقت عدة محلات تجارية ومبان عامة، بحسب الوكالة.

كما احرق الشبان الاطارات المشتعلة على الطريق العام ومنعوا حركة المرور لبعض الوقت.

واوقعت المواجهات الطائفية في منطقة غرداية عشرة قتلى خلال الاشهر الماضية وتعرضت عدة منازل للامازيغ لعمليات نهب وحرق.

وانتشر حوالى 10 الاف شرطة ودركي في الشوارع الرئيسية لهذه المدينة التي يقطنها 400 الف نسمة بينهم 300 الف من الامازيغ ولكن القوى الامنية لم تستطع منع وقوع اعمال العنف.

وخلال زيارة الاثنين لغرداية، التقى المدير العام للامن الوطني رجال شرطة اعربوا له عن "قلقهم" بعد ان جرح عدد منهم منذ بدء المواجهات في بريان، بحسب بيان للشرطة.

 

×