دخان ناتج عن الاشتباكات في بنغازي 23 أغسطس 2014

مفوضية الامم المتحدة للاجئين تؤكد نزوح 287 الف شخص في ليبيا

اعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة الجمعة ان المعارك بين الفصائل الليبية المتناحرة ادت الى نزوح 287 الف شخص داخل البلاد في حين يدفع انعدام الامن المهاجرين الى عبور البحر المتوسط باتجاه اوروبا.

وقال ادريان ادواردز احد المتحدثين باسم المفوضية ان "اعداد النازحين ترتفع اكثر فاكثر بسبب المعارك التي تزداد حدة بين المجموعات المتنافسة في عدد كبير من مناطق ليبيا" مشيرا الى وجود 287 الف نازح على الاقل في 29 مدينة وبلدة في هذا البلد.

واضاف ان العدد الاكبر من النازحين يتمركز في ورشفانة في ضواحي طرابلس حيث اسفرت المواجهات العسكرية عن نزوح مئة الف شخص خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة.

وتابع ادواردز ان "الاحتياجات الانسانية تتفاقم في حين باتت الامكانيات المحلية غير كافية".

وتستقبل عائلات غالبية النازحين لكن اخرين ينامون في المدارس والحدائق العامة العامة والمباني الخالية.

وعلى سبيل المثال، تستقبل العجيلات التي تبعد مسافة 80 كم عن طرابلس 16 الف نازح بينما يبلغ عدد سكانها مئة الف نسمة ما يؤثر في الخدمات الصحية خصوصا.

كما ان لانعدام الامن في ليبيا عواقب اخرى بينها دفع مزيد من المهاجرين الى محاولة عبور البحر المتوسط بحسب المفوضية.

وقال ادواردز ان "انعدام الامن ومضاعفة اسعار الغذاء دفعت بالكثيرين الى تسليم امرهم للمهربين بغية السفر الى اوروبا".

ويشكل الذين ينطلقون من الاراضي الليبية الغالبية العظمى من اصل 165  الف مهاجر غير شرعي عبروا المتوسط منذ بداية السنة الحالية".