فلسطينيون يتظاهرون امام مسجد قبة الصخرة في 8 اكتوبر 2014

البرلمان العربي يدين اقتحام اسرائيل للمسجد الاقصى

دان البرلمان العربي الجمعة ما اسماه عملية "الاقتحام الصهيونية للمسجد الأقصى" حيث جرت الاربعاء مواجهات عنيفة بين قوات الامن الاسرائيلية وفلسطينيين كانوا يحتجون على دخول يهود الى باحات المسجد وادت لجرح 17 فلسطينا.

وقال رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان في بيان له الجمعة ان "عملية الاقتحام الأخيرة المستفزة لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم هي اعتداء صارخ على المقدسات العربية والاسلامية".

واعتبر الجروان ان "اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني لباحات المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين وضرب واصابة العشرات منهم جريمة مستفزة".

ودعا الجروان المجتمع الدولي "للتدخل السريع لردع الاعتداءات الصهيونية المتكررة ضد المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس".

وشدد الجروان ان البرلمان العربي يرفض بشدة "كافة محاولات الكيان الصهيوني لتهويد المسجد الأقصى أو تقسيمه زمانيا أو مكانيا"، منندا بمحاولات اسرائيل تقسيم المسجد الاقصى.

واندلعت الاربعاء مواجهات عنيفة في باحة المسجد الاقصى بين قوات الامن الاسرائيلية وفلسطينيين كانوا يحتجون على دخول زوار يهود الى باحات المسجد، مما ادى الى جرح 17 فلسطينيا وثلاثة من افراد الشرطة التي اعتقلت خمسة فلسطينيين.

واتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحكومة الاسرائيلية برعاية وتشجيع اعتداءات المتطرفين الاسرائيليين في المسجد الاقصى.

والحرم القدسي الذي يضم المسجد الاقصى وقبة الصخرة هو اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.

 

×