اكراد يراقبون الوضع في بلدة عين العرب (كوباني) من بلدة مرشد بينار التركية الحدودية في 9 تشرين اكتوبر 2014

المقاتلون الاكراد يدافعون عن "المربع الامني" في عين العرب

يحاول مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية اليوم الجمعة الدفاع عن "المربع الأمني" الذي يضم مقرهم في مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) في شمال سوريا، في وجه تقدم عناصر تنظيم "الدولة الاسلامية"، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

ومع تواصل المعارك في المدينة التي بات التنظيم الجهادي يسيطر على ثلث مساحتها، شن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة اربع غارات جوية على مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الاسلامية" في جنوب عين العرب وشرقها، بين منتصف الليل وصباح اليوم.

وتدور المعارك حول "المربع الامني" غداة سيطرة مقاتلي "الدولة الاسلامية" الخميس على مبنى "الاسايش" (قوات الامن الكردية)، والذي يتحصن فيه المقاتلون الجهاديون اليوم، بحسب المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس اليوم "تدور معارك الجمعة في شرق وجنوب شرق المربع الامني لوحدات حماية الشعب"، الواقع في شمال المدينة على بعد نحو كلم من الحدود التركية.

واضاف ان الجهاديين "يحاولون بأي ثمن الوصول الى المعبر الحدودي مع تركيا، عبر تطويق شمال عين العرب".

واوضح ان التهديد التي تمثله غارات التحالف الدولي دفع مقاتلي التنظيم "الى نقل الذخيرة عن طريق الدراجات النارية الى مقاتليه".

وتشهد عين العرب، ثالث المدن الكردية في سوريا، معارك عنيفة بين المقاتلين الاكراد وعناصر "الدولة الاسلامية". وبدأ التنظيم هجومه في اتجاه المدينة منذ 16 ايلول/سبتمبر، وسيطر على مساحة شاسعة من القرى والبلدات في محيطها، ونزح نتيجة هذا الهجوم اكثر من 300 الف شخص، وقتل اكثر من 400 معظمهم من مقاتلي الطرفين.

 

×