جندي كوري شمالي يراقب الحدود مع الجنوب

تبادل لاطلاق النار على الحدود بين الكوريتين

تبادلت الكوريتان اطلاق النار على حدودهما البرية الجمعة بعدما القى جنود من كوريا الجنوبية منشورات معادية لبيونغ يانغ، كما اعلن الجيش الكوري الجنوبي.

وقال مسؤول في رئاسة الاركان "حصل تبادل لاطلاق النار"، ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.

ولم تتوافر معلومات عن احتمال سقوط ضحايا.

فقد قام عشرات من الناشطين الكوريين الجنوبيين صباح الجمعة بالقاء حوالى 200 الف منشور فوق الحدود بواسطة عشرة بالونات، في الذكرى التاسعة والستين لتأسيس الحزب الواحد الحاكم في كوريا الشمالية.

وتقول وسائل الاعلام الكورية الجنوبية نقلا عن مصادر عسكرية ان حرس الحدود الكوريين  الشماليين اطلقوا النار على البالونات وسقطت مقذوفات على الجانب الجنوبي من الحدود. واطلق الجيش الكوري الجنوبي النار انتقاما، كما قال المصدر نفسه.

ومنذ سنوات، يوزع هؤلاء الناشطون الكوريون الجنوبيون الذين هرب عدد كبير منهم من كوريا الشمالية منشورات فوق الحدود.

وفي فترات التوتر الحاد بين الكوريتين، اتخذت سيول تدابير لمنع عمليات توزيع المنشورات. لكن الحكومة اعطت الجمعة موافقتها على العملية على رغم تحذيرات بيونغ يانغ التي نبهت الى ان عواقب "كارثية" ستنجم عن هذا النوع من التحركات.

 

×