×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الرئيس الراحل محمد أنور السادات

وثيقة إسرائيلية: السادات جازف ببناء عدم الثقة مع المصريين لخداع الموساد

ذكرت وثيقة سربتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية عن شهادات قيادات الجيش الإسرائيلى خلال حرب أكتوبر 1973 أمام لجنة "أجرانت"، والتى شكلت بعد الحرب، أن الرئيس الراحل محمد أنور السادات تعمد أن يبنى حالة من عدم الثقة بينه وبين المصريين قبل حرب أكتوبر.

وأضافت الوثيقة أنه حينما سئل المقدم "يونا بندمان" الذى كان قائدا للوحدة التى تحمل كود "6" التابعة لجهاز الاستخبارات بالجيش الإسرائيلى والتى كانت مسئولة عن جمع المعلومات عن الوضع السياسى فى مصر أثناء الحرب، إن الأوضاع السياسة فى مصر كانت لا تعبر أن الجيش المصرى سيقوم بأى هجوم ضد الجيش الإسرائيلى فى سيناء، حيث إن السادات جازف بإظهار حالة من عدم الثقة بينه وبين المصريين لخداع أجهزة المخابرات الإسرائيلية.

وأكد الضابط أن السادات ظهر فى عيون المصريين كرجل ضعيف لا يستطيع اتخاذ أى قرار حاسم، وهذه الصورة تعمد نقلها للصحفيين المصريين كذلك.

وأوضح أن السادات كان يعانى من حالة من عدم الثقة المتبادلة مع المصريين، ويعنى هذا أن الشعب أصبح لا يؤمن بما يقله السادات، بالإضافة إلى أن السادات خدع المخابرات العسكرية الإسرائيلية من خلال سلسلة إجراءات منها أنه أصبح الحاكم العسكرى، وتجنيد المتطوعين وفتحه باب التبرع للعسكريين بالدم للأغراض المدنية.

وعندما سئل الضابط الإسرائيلى من قبل قاضى اللجنة عن انطباعه عن الرئيس السادات قبل الحرب، قال إنه رجل يتكلم ولا يفعل ولكن بعد الحرب الصورة اختلفت تماما.

 

×