الاتحاد البرلماني العربي: نثمن اعلان السويد اعتزامها الاعتراف بدولة فلسطين

ثمن رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم اليوم اعلان السويد اعتزامها الاعتراف بدولة فلسطين في خطوة غير مسبوقة اوروبيا.

وقال الغانم في تصريح صحفي "ان تلك الخطوة السويدية مهمة جدا في طريق كسر حالة اللاتوازن بين ما يفترض انهما شريكا العملية السلمية ومبدأ الدولتين".

وأضاف "ان الطرف الاسرائيلي يتمتع بكامل حقوقه السياسية والقانونية دوليا برغم انه قوة احتلال في الوقت الذي يظل فيه الجانب الفلسطيني الذي يكافح لاستعادة اراضيه المحتلة يعاني من الوضع الهجين قانونيا".

واوضح الغانم "لسنوات طويلة ظل المجتمع الدولي صامتا ازاء بقاء الفلسطينيين في المنطقة الرمادية سياسيا وقانونيا فلا هم قوى ثورية مسلحة ومقاومة ولا هم جزء من دولة ذات سيادة وحدود".

وقال الغانم "اهمية الخطوة السويدية تكمن في ضرورة حسم تلك الاشكالية والمراوحة بين حالتين سياسيتين .. فنجاح أي عملية سياسية تتطلب وجود طرفين يتمتعان بالندية حتى ولو كانت نسبيا".

وتمنى الغانم ان تحذو باقي الدول الاوروبية ودول العالم حذو السويد في خلق حالة سياسية جديدة وفق شروط موضوعية تهدف الى التوصل نهائيا الى تحقيق طموحات الشعب الفلسطيني المشروعة.

يذكر ان رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين اعلن في كلمة افتتح بها البرلمان السويدي الجديد "ان الصراع بين اسرائيل وفلسطين لا يمكن ان يحل الا من خلال حل الدولتين الذي يتم التوصل اليه بالتفاوض وبموجب القانون الدولي".

ومضى بالقول "ويتطلب تحقيق حل الدولتين اعترافا متبادلا واستعدادا للتعايش لذلك ستعترف السويد بدولة فلسطين".

ولقي الاعلان السويدي ترحيب الجانب الفلسطيني على لسان الرئيس محمود عباس وعدد من المسؤولين الفلسطينيين.

 

×