الزعيم السياسي للصرب البوسنيين رادوفان كرادجيتش عند مثوله امام محكمة الجزاء الدولية

كرادجيتش لم يكن يعرف شيئا عن مجزرة سريبرينيتسا

اكدت هيئة الدفاع عن رادوفان كرادجيتش امام محكمة الجزاء الدولية للنظر في جرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة اليوم الخميس ان الزعيم السياسي لصرب البوسنة لم يكن يعرف شيئا عن مجزرة سريبرينيتسا التي وقعت في تموز/يوليو 1995.

وقال بيتر روبنسون المستشار القانوني لرادوفان كرادجيتش في مرافعته امام محكمة الجزاء الدولية "ليس هناك اي دليل يثبت ان الدكتور كرادجيتش خطط او امر باعدام اسرى او حتى كان على علم بذلك".

واضاف "في الواقع اخفيت عنه" هذه الاحداث، معتبرا انه "بذلك، هو ليس مذنب بابادة".

واكد كرادجيتش الاربعاء اثناء محاكمته انه "كان صديقا حقيقيا" للمسلمين في بلاده الذين يتهم بانه دبر ضدهم بعض اسوأ الفظائع التي ارتكبت في اوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال كرادجيتش اثناء مرافعته امام محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي "كنت بالفعل صديقا حقيقيا للمسلمين" مؤكدا ان الاتهام "اهمل كل ذلك".

وكرادجيتش متهم بانه نظم مع الجنرال راتكو ملاديتش والرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوشيفيتش عملية التطهير العرقي في مناطق واسعة من البوسنة في ختام تفكك يوغوسلافيا في 1991.

وكان هدفهم طرد المسلمين والكروات واخرين من غير الصرب من هذه الاراضي، بحسب قرار الاتهام.

 

×