×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

بالخطأ.. طيارون عراقيون يلقون إمدادات غذائية إلى داعش

فيما كان الجنود العراقيون المحاصرون في محافظة الأنبار بأمس الحاجة إلى مواد غذائية والإمدادات، قام طيارون بالقاء العتاد إلى مسلحي داعش بسبب خطط خاطئة أعدها قادة الجيش وقلة الخبرة.

بدأت الحكومة العراقية تحقيقاً في قيام طيارين عراقيين بإلقاء مواد غذائية وماء وعتاد إلى مسلحي تنظيم "داعش" بدلاً من جنود عراقيين كانوا يستغيثون طالبين امدادات بعد نضوب ذخيرتهم وتمويناتهم.

وقال مسؤول أمني عراقي رفيع إن الامدادات التي نزلت هبة مفاجئة على مسلحي داعش كان المفترض أن تساعد الجنود العراقيين الذين كانوا يقاتلون التنظيم وصد محاولات العدو اجتياح قاعدتهم في الصقلاوية ومواقعهم في قرية السجر بمحافظة الانبار غربي العراق.

ونقلت شبكة ان بي سي التلفزيونية الاميركية عن حكيم الزاملي عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي قوله "ان بعض الطيارين بدلاً من القاء هذه الامدادات على موقع الجيش رموها فوق المنطقة التي يسيطر عليها مقاتلو داعش".

وأضاف الزاملي "ان هؤلاء الجنود كانوا بأمس الحاجة إلى الامدادات، ولكن بسبب الخطط الخاطئة التي أعدها قادة الجيش العراقي وعدم خبرة الطيارين فإننا بطريقة أو أخرى ساعدنا مسلحي داعش على قتل جنودنا".

وأكد ضابط برتبة عميد في وزارة الدفاع العراقية، طلب عدم كشف اسمه، القاء امدادات فوق مناطق يسيطر عليها داعش في 19 سبتمبر قائلاً "نعم، هذا ما حدث".

وأضاف أن بعض طياري السلاح الجوي العراقي "ليست لديهم خبرة كافية.... وهم جمعيًا شباب جدد".

وقال الزاملي والضابط العراقي إن تحقيقًا بدأ لتحديد أسباب هذا الخطأ الفادح. 

 

×