أفراد من القوات السورية الحكومية خلف أحد السواتر

مقتل جنود سوريين بتفجير نفق بداريا

لقي عدد من عناصر الجيش السوري مصرعهم جراء تفجير نفق شمالي مدينة داريا في ريف دمشق، فيما واصلت الطائرات شن غاراتها على العديد من المواقع في أنحاء متفرقة من البلاد.

فقد ذكر ناشطون في المعارضة السورية أن عدداً من أفراد القوات الحكومية قتلوا جراء تفجير نفذه مسلحو المعارضة واستهدف نفقاً حفره الجيش على الجبهة الشمالية لمدينة داريا في الغوطة الغربية بريف دمشق.

وفي حيي الأشرفية والخالدية في حلب، استهداف مسلحو المعارضة معاقل الجيش الحكومي بقصف بقذائف الهاون والقذائف محلية الصنع.

كما شن الطيران الحربي غارات على مناطق عدة في ، كان أعنفها على حي جوبر الدمشقي وبلدة تلمنس بريف إدلب حيث قتل 5 أشخاص على الأقل جراء القصف بالبراميل المتفجرة.

وقالت مصادر في المعارضة، إن الطيران الحكومي شن غارات على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وبث نشطاء صورا تظهر ما قالوا إنه استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة.

وألقى الطيران الحربي براميل متفجرة للمرة الثانية على التوالي على أحياء مدينة كفر زيتا بريف حماة الشمالي، بحسب المعارضة.

كذلك، شنت الطائرات المقاتلة السورية غارات جوية بالصواريخ الفراغية على بلدتي خان العسل وكفرناها بريف حلب الغربي.

وفي بلدة الدخانية شرقي دمشق، اندلعت اشتباكات بين قوات المعارضة السورية والقوات الحكومية، وقال ناشطون إن قوات المعارضة استعادت السيطرة على نقاط عدة في البلدة، بعد أن كانوا أعلنوا في وقت سابق انسحابهم منها.

 

×