جندي عراقي متطوع في ديالى

القوات العراقية تصد هجوما على ناحية عامرية الفلوجة

صدت القوات العراقية ومقاتلو العشائر هجوما واسعا نفذه تنظيم الدولة الاسلامية فجر الاحد على بلدة عامرية الفلوجة التي صمدت امام سلسلة من الهجمات المتكررة، بحسب مسؤول في الشرطة.

وقال الرائد عارف محمد الجنابي لفرانس برس ان "تنظيم داعش هاجم الناحية من محورين عند الساعة الواحدة من فجر اليوم الاحد".

واضاف ان "الهجوم استمر لمدة خمس ساعات، واشترك فيه الطيران الحربي الذي قصف مواقع المسلحين، وقتل نحو 15 منهم".

واكد ضابط الشرطة ان "قوات الجيش والشرطة والعشائر لا تزال تمسك بالسواتر، كما وان مقاتلي "داعش" ينتشرون من الجهة الشمالية للناحية.

وتقع عامرية الفلوجة على بعد 30 كلم جنوب الفلوجة التي خرجت عن سيطرة الدولة منذ مطلع العام الجاري.

وحاول التنظيم الاستيلاء على هذه الناحية وارسل عدة رسائل تهديد لسكانها يطالبهم بالقاء السلاح واعلان التوبة، لكن العشائر والشرطة التي تحميها رفضت.

وقال الجنابي ان التنظيم يحاول الاستيلاء على هذه الناحية بسبب اهمية موقعها الاستراتيجي على الطريق السريع الذي يعتبر خط الامدادات للقوات العراقية.

كما تربط المحافظة محافظة الانبار بمحافظة بابل ومحافظة كربلاء الواقعتان جنوب بغداد.

 

×