ابنية متضررة جراء المعارك في حمص

التحالف يشن اولى ضرباته في محافظة حمص

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وجه للمرة الاولى ضربات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في محافظة حمص (وسط سوريا).

واوضح ان "طائرات تابعة للتحالف العربي الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية  (...) قصفت منطقة الحماد الصحراوية الواقعة في شرق مدينة تدمر التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية" بعيدا عن خط الجبهة حيث تنتشر القوات السورية التي تسيطر على حمص، ثالث مدن البلاد.

وقال المرصد ومقره بريطانيا ويؤكد انه يعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية على الارض ان ضربات جوية استهدفت مواقع للتنظيم كذلك في مدينة منبج بمحافظة حلب (شمال) وفي الرقة معقل الجهاديين شرق سوريا.

وتابع ان التحالف قصف قاعدة للدولة الاسلامية في منبج في محافظة حلب. وهذه المدينة الواقع على بعد 80 كلم شمال مدينة حلب هي واحدة من آخر البلدات التي يسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" في المحافظة.

كما ضربت قوات التحالف معسكرات لتدريب الجهاديين وقواعدهم في محافظة الرقة المجاورة شرقا، التي تعد معقل "الدولة الاسلامية".

وقال المرصد انه "سمع دوي 31 انفجارا على الاقل في الرقة ومحيطها". واضاف ان الضربات طالت ايضا مدينة الطبقة التي يسيطر عليها الجهاديون وتبعد نحو 50 كلم شرق الرقة.

وذكرت المنظمة غير الحكومية ان عددا غير محدد من الجهاديين قتل في الضربات الاخيرة.

وقال الناشط ضد الجهاديين في هذه المحافظة ابو يوسف ان "صفارات سيارات الاسعاف تسمع في الرقة بينما يشعر السكان بالهلع بسبب كثافة ضربات التحالف".

 

×