×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الرئيس التونسي المنصف المرزوقي

المرزوقي يدعو إلى محكمة دستورية دولية ويتمنى رحيل "الدكتاتور" عن سوريا

دعا الرئيس التونسي المنصف المرزوقي، إلى تشكيل محكمة دستورية دولية، تكون أداة للوقاية من وصول الديكتاتورية إلى الحكم، واتهم الدول الكبرى بدعم الأنظمة الديكتاتورية في العالم بدعوى تحقيق الاستقرار.

وأعرب المرزوقي عن أسفه للعنف الذي تشهده منطقة المشرق العربي، وأدان ما يجري من تقطيع للرؤوس وتهديد للأقلية المسيحية، وإعدام الأسرى.

وقال إن هذه الجماعات تمارس العنف "باسم إلهنا" الذي هو الغفور الرحيم، متهماً الديكتاتورية بأنها وراء نشوء هذا النوع من التطرف، وأن الحل يكمن في إطلاق الحريات، وإطلاق سراح السجناء السياسيين، وبناء المؤسسات الديمقراطية.

وأضاف أننا بحاجة إلى أنظمة متصالحة مع شعوبها تطلق المعتقلين السياسيين وتعلي راية قيم المشروع التحرري

كما اتهم المرزوقي بعض القوى بمحاولة تخريب العلمية السياسية في بلاده، مؤكدا أن تونس أصبحت مختبرا للانتقال السلمي للسلطة، وأنها أصبحت مختبرا لتجريب المصالحة بين الديمقراطية والإسلام السياسي، ومختبرا لتبني سياسات الإصلاح الاقتصادي، مواصلة عملية الانتقال السلمي نحو الديمقراطية.

وفي الشأن السوري أعرب عن امنياته برحيل "الدكتاتور" وتشكيل حكومة وطنية تحقق تطلعات الشعب السوري، الذي قدم الكثير لأمته.