صورة ارشيفية

مقتل أبرز قناصي تنظيم القاعدة في سوريا في قصف للتحالف الدولي

ادت الغارات الجوية التي شنها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد مواقع تنظيمات جهادية في سوريا، الى مقتل "أبو يوسف التركي"، ابرز قناصي جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة، في غارة على معسكر تدريب في ريف حلب (شمال)، بحسب ما افاد ناشطون سوريون اليوم الاربعاء.

ونعت حسابات مناصرين للجبهة على مواقع التواصل الاجتماعي "أبو يوسف التركي"، متوعدين "بالثأر" لمقتله.

وقال ناشط في ريف ادلب (شمال غرب) لوكالة فرانس برس ان "عناصر جبهة النصرة حزينون اليوم لمقتل أبو يوسف التركي".

واشار الناشط الى ان الاخير يبلغ من العمر 47 عاما وقدم الى سوريا منذ عام ونصف عام، "وقاتل ضد قوات النظام في ريف حماة (وسط) وادلب واللاذقية (غرب)، قبل ان ينتقل الى تدريب" قناصي الجبهة التي تعد ذراع تنظيم القاعدة في سوريا.

وانتشرت على موقع "تويتر" تغريدات تنعى التركي باستخدام "وسم" (هاشتاغ) "استشهاد أبو يوسف التركي".

وكتب مستخدم يقدم نفسه باسم "ابو مصعب الاسير" على تويتر "تقبلك الله يا قناص جبهتنا. القناص السادس في العالم، تخرج على يده قرابة 400 قناص".

وكتب مستخدم آخر يقدم نفسه باسم "أبو البراء الشامي" ان "استشهاد أخي وحبيبي قناص الشام أبو يوسف التركي (...) لن تنسى الشام دمه الطاهر (...) سنثأر لتلك الدماء".

وقالت صحيفة "الوطن" القريبة من السلطات ان التركي هو من "أشهر قناصي العالم".

وبدأت الولايات المتحدة وحلفاء لها ابرزهم السعودية والاردن، شن ضربات جوية وقصف صاروخي فجر الثلاثاء على اهداف لتنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا، اضافة الى مواقع جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة في سوريا و"مجموعة خراسان" التي قالت واشنطن انها كانت تعد لتنفيذ هجمات في الغرب.

وادى القصف على مواقع تابعة لجبهة النصرة الى مقتل خمسين على الاقل من عناصر التنظيم، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

 

×