اطفال يسيرون قرب حظيرة خراف في قرية وادي نعام قرب بئر السبع جنوب اسرائيل

معتقلون فلسطينيون يقررون الاضراب عن الطعام تزامنا مع بدء مفاوضات القاهرة غدا

اعلن نادي الاسير الفلسطيني اليوم الاثنين ان معتقلين فلسطينيين في السجون الاسرائيلية قرروا خوض اضراب تحذيري عن الطعام الثلاثاء بالتزامن مع بدء مفاوضات غير مباشرة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي في القاهرة.

والمعتقلون البالغ عددهم 63 هم الذين اعادت اسرائيل اعتقالهم بعد حزيران/يونيو الماضي بعدما تم اطلاق سراحهم في صفقة التبادل التي ابرمتها حركة حماس مع اسرائيل في تشرين اول/اكتوبر 2011، بوساطة مصرية.

واطلق خلال تلك الصفقة سراح 1027 فلسطينيا، غالبيتهم من اصحاب الاحكام الطويلة، مقابل اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي كان محتجزا في غزة من قبل مسلحين فلسطينيين.

وقال نادي الاسير ان هذا الاضراب هدفه "مطالبة الوفد المفاوض بضرورة التدخل العاجل لحل قضيتهم والإفراج عنهم بأسرع وقت".

وقال رئيس نادي الاسير قدورة فارس  في بيان الاثنين ان "اعتقال المحررين هو اعتقال انتقامي ويعني إلغاء ما تبقى من حياتهم بعد أن قضوا عشرات السنين في سجون الاحتلال"، مطالبا الوفد الفلسطيني المفاوض ب"التمسك بتحريرهم خاصة في ظل عدم وجود أي أفق قانوني حقيقي يمكن أن يؤدي إلى الإفراج عنهم".

وأشار فارس الى ان نادي الأسير سلم لكافة أعضاء الوفد المفاوض ملفا يضم البيانات اللازمة عن المعتقلين.

وتنطلق غدا الثلاثاء جولة من المفاوضات غير المباشرة بين الوفدين الفلسطيني والاسرائيلي استكمالا للمفاوضات التي نجم عنها التوصل الى وقف اطلاق للنار في غزة.

وقال عضو الوفد الفلسطيني المفاوض بسام الصالحي لوكالة فرانس برس ان مفاوضات الثلاثاء في القاهرة "تهدف الى التوصل الى جدول اعمال فقط، على ان يتم العودة لاستكمالها بعد عيد الاضحى".

واضاف الصالحي ان "قضية الاسرى كانت مطروحة من اليوم الاول للمفاوضات من قبل الجانب الفلسطيني وان هناك رفضا اسرائيليا لبحث هذا الموضوع".

وتابع ان"موضوع الاسرى الذين اعيد اعتقالهم مطروح على جدول الاعمال رغم اننا وجدنا صعوبة في الموقف الاسرائيلي تجاهها في الجولة الاولى للمفاوضات".

وحسب الصالحي فان قضية المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلي ستكون واحدة من القضايا التي سيحاول الجانب الفلسطيني وضعها على جدول الاعمال، اضافة الى قضايا المطار والميناء ورفع الحصار التام عن غزة.

 

×