وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة

البحرين: تحريض قطر المواطنين بترك الجنسية البحرينية سيدفعنا لاتخاذ اجراءات معاكسة

أكد الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية البحريني بأن هناك استياءً عاماً من التصرفات التي أقدمت عليها دولة قطر بإغراء المواطنين البحرينيين بالجنسية القطرية، والطلب منهم التخلي عن جنسيتهم الأصلية والتي يفتخر بها أبناء البحرين جميعاً.

وقال آل خليفة في تصريح نقلته عنه وكالة الأنباء البحرينية "إن مثل هذا السلوك يتنافى مع روح الإخوة التي كنا نأمل أن تسود بين الأشقاء، وتتعارض مع روح التعاون للإتحاد الخليجي الذي كنا نتطلع إليه فالبحرين ما زالت تدعو إلى الأخذ بالمواطنة الخليجية، وعاملت جميع الإخوة من دول مجلس التعاون وفق هذا المبدأ انطلاقاً من أننا أهل، ويجمعنا نسب واحد وتربطنا أواصر العقيدة واللغة والتاريخ المشترك ونعمل سوياً وفق منظومة مجلس التعاون ومظلة الجامعة العربية".

وأضاف الوزير الشيخ راشد "أن ما يدعو للأسف أن تقود الإجراءات غير القانونية التي اتخذتها دولة قطر إلى توقيف أحد أبناء العائلات البحرينية، ونحن نعلم أن أهله وأمثالهم من الذين أخلصوا للبحرين ولهم تاريخ مشرف وسمعة طيبة لا ينتهي بهم الأمر إلى مخالفة القانون والتوقيف وغيره من الإجراءات".

وقال في ختام تصريحه "وإن استمرار قطر في تعاملها غير الودي والمهين وممارسة التحريض على ترك الجنسية البحرينية سوف يضطرنا لاتخاذ إجراءات معاكسة ما كنا نتطلع للجوء إليها وعليه ندعو دولة قطر إلى وقف تلك الإجراءات غير المبررة".

 

×