طائرة اف/ايه-18 سي هورنتيت

مسؤول اميركي يحذر الاسد من مغبة استهداف الطيران الاميركي

حذر مسؤول اميركي كبير الاثنين من ان القوات الاميركية ستضرب انظمة مضادات الطيران السورية في حال استهدف الجيش السوري احدى طائراتها التي ستشن غارات على مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية.

وحسب هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته، فان لواشنطن فكرة محددة عن مكان تواجد المنشآت السورية المضادة للطائرات وان الطيران الاميركي سوف يرد لحماية نفسه في حال كان هدفا لاطلاق النار.

ولم يشن الطيران الاميركي اية ضربة على الاراضي السورية حتى الان.

واعلن الرئيس باراك اوباما الاربعاء انه مستعد لشن ضربات جوية على الدولة الاسلامية في سوريا مع الاشارة الى استبعاده اي تعاون مع نظام دمشق الذي كما قال "فقد كل شرعية".

وردا على ذلك اعتبرت دمشق الخميس ان اي عمل عسكري اميركي على اراضيها دون موافقتها هو بمثابة "اعتداء"، بحسب تصريحات لوزير المصالحة الوطنية السوري علي حيدر.

وقال حيدر ان "اي عمل كان، من اي نوع كان، دون موافقة الحكومة السورية هو اعتداء على سوريا"، مشيرا الى انه "في القانون الدولي، لا بد من التعاون مع سوريا والتنسيق مع سوريا وموافقة سوريا على اي عمل كان، عسكري او غير عسكري، على الارض السورية".

وتابع المسؤول الاميركي الكبير انه سيكون امام الرئيس السوري بشار الاسد خيار في حال حصول ضربات جوية اميركية ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال "اذا استخدم الاسد قدرات عسكرية للتدخل بقدرات الولايات المتحدة على ضرب تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، فانه يعرض الوحدات التي تقوم بمثل هذا العمل للخطر".

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على مساحات واسعة من اراضي سوريا والعراق.

 

×