×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
بهروز كمال وندي المتحدث باسم المنظمة الايرانية للطاقة الذرية

ايران تعتبر انها لم تكن ملزمة بمهلة الخامس والعشرين من اغسطس

اعلن مسؤول ايراني السبت ان طهران لم تكون ملزمة بمهلة الخامس والعشرين من آب/اغسطس للرد على اسئلة قدمتها لها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول برنامجها النووي.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية (ارنا) عن بهروز كمال وندي المتحدث باسم المنظمة الايرانية للطاقة الذرية بشأن اتفاق تم التوصل اليه في مايو الماضي بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية "لقد ابلغت ايران الوكالة الدولية للطاقة الذرية انه نظرا لتشعب المواضيع، لن يكون بالامكان الالتزام بالنقاط الخمس قبل الخامس والعشرين من اغسطس".

وتابع المسؤول الايراني ان "الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت على علم بالموضوع".

واضاف "لم نقدم اي التزام بشأن المهلة (...) الا اننا قلنا على الدوام اننا نسعى لتقديم كل الايضاحات باسرع وقت ممكن".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعلنت في تقرير لها الجمعة ان ايران لم ترد على سؤالين من الاسئلة التي قدمت اليها بشأن برنامجها النووي وخصوصا حول احتمال ان يكون له بعد عسكري.

واعتبرت الوكالة الذرية في تقريرها ان ايران اكتفت ب"البدء بالمحادثات" حول هاتين النقطتين في حين "ان التقيد بالمهل الموجودة في اطار التعاون اساسي لحل كل المشاكل العالقة" للتوصل الى اتفاق.

وتعتبر الوكالة ان الرد على هذين السؤالين لتوضيح طبيعة الابحاث التي اجرتها طهران في اطار برنامجها النووي يعتبر حاسما للتمكن من التوصل في نوفمبر الى اتفاق حول هذا الملف العالق منذ نحو 12 سنة.

ومن المقرر ان تستأنف المحادثات بين ايران والقوى الكبرى (الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا والصين والمانيا) في الثامن عشر من سبتمبر في نيويورك على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، مع مهلة حددت في الرابع والعشرين من نوفمبر للتوصل الى اتفاق.

وتؤكد طهران ان لا بعد عسكريا لبرنامجها النووي الامر الذي يريد المجتمع الدولي التأكد منه.

 

×