قذيفة هاون اصابت سيارة في العباسيين في دمشق

غارات غير مسبوقة على معقل للمعارضة المسلحة شرق دمشق

شن طيران النظام السوري الثلاثاء 25 غارة جوية على حي جوبر، هي الاعنف في اطار العملية العسكرية التي يقوم بها منذ ستة ايام في هذا الحي الاستراتيجي الواقع شرق العاصمة، حسبما اورد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وافاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "نفذ الطيران الحربي أكثر من 25 غارة على مناطق في حي جوبر منذ صباح اليوم" لافتا الى ان "عدد الغارات على جوبر هي الاكثر منذ بدء الهجوم على الحي" الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة.

والحي استراتيجي لانه المدخل الى قلب دمشق في حال تم عبوره للوصول الى ساحة العباسيين، كما انه يؤدي من الجهة الشرقية الى منطقة الغوطة الشرقية، معقل المعارضة المسلحة في ريف العاصمة.

وتقوم القوات النظامية المدعومة من عناصر حزب الله اللبناني الشيعي منذ الجمعة باكبر هجوم لهذا الحي الذي يسيطر عليه مقاتلو المعارضة منذ صيف عام 2013.

واشار عبد الرحمن الى "مقتل العشرات من مقاتلي المعارضة" دون ان يتمكن من اعطاء حصيلة دقيقة.

وتستخدم القوات النظامية في هجومها طائرات ومدفعية وصورايخ ارض-ارض مصنعة في ايران، وفقا للمصدر.

ويحاول عناصر من عناصر حزب الله اللبناني المتموضعين على مشارف الحي التقدم "الا انهم لم يتمكنوا رغم القصف العنيف" بحسب عبد الرحمن.

ويسعى النظام لاستعادة الحي وطرد المقاتلين من اجل ابعاد الخطر عن دمشق والتقدم نحو منطقة الغوطة.

وتمكنت القوات النظامية في منتصف اب/اغسطس من استعادة مدينة المليحة (10 كم جنوب شرق دمشق)، واذا استعادت حي جوبر، فسينفتح امامها معبران لاقتحام معقل المعارضة في الغوطة.

وبدا النزاع السوري بحركة احتجاجية سلمية ضد نظام الرئيس بشار الاسد قمعتها السلطات بالقوة. وتحول الى نزاع عسكري بعد فترة وجيزة، ثم الى حرب  متعددة الاطراف والجبهات، ما اسفر عن مقتل 191 الف شخص بحسب ارقام الامم المتحدة.

 

×