شرطي جزائري يراقب مدينة غرداية

تاكيد السجن سنتين بحق جزائري صور رجال شرطة "وهم يسرقون"

اكد مجلس قضاء غرداية (محكمة الاستئناف) جنوب الجزائر الاثنين حكم السجن سنتين نافذتين وغرامة بقيمة 100 الف دينار (الف يورو) بحق شخص متهم بتصوير ونشر فيديو يظهر رجال شرطة "وهم يسرقون" خلال مواجهات مذهبية شهدها هذه المنطقة، بحسب احد محامي المتهم.

واكد المحامي امين سيدهم احد اعضاء هيئة الدفاع لوكالة فرنس برس "اكد ملس قضاء غرداية حكم السجن سنتين والغرامة المالية ضد يوسف ولد دادة (47 سنة)"

وتابع " هذا مؤسف، بما ان الملف فارغ. كنا نتمنى ان يساهم الافراج عن ولد دادة في تهدئة الاوضاع المتوترة منذ قرابة عشرة اشهر في هذه المنطقة". 

وكانت محكمة غرداية نطقت في 10 حزيران/يونيو بحكم السجن سنتين و100 الف دينار غرامة بحق يوسف ولد دادة الموقوف منذ27 اذار/مارس، بتهم "نشر صور وفيديوهات تمس بالمصلحة الوطنية واهانة هيئة نظامية".

وكان ولد دادة وهو من المزابيين متخصص في الاعلام الالي نشر "فيديو يظهر ثلاثة رجال شرطة وهم يقومون بالسرقة في القرارة" الواقعة على بعد 120 كيلومترا عن مقر الولاية غرداية "مستغلين المواجهات" التي دفعت السكان الى مغادرة بيوتهم والتجار محلاتهم.

واسفرت المواجهات المذهبية بين العرب من المذهب المالكي والامازيغ المزابيين الاباضيين، منذ اندلاعها في تشرين الثاني/نوفمبر عن مقتل عشرة اشخاص وجرح اكثر من 400، فضلا عن نهب واحراق مئات المحال التجارية والمنازل.

وبحسب احد اعيان المدينة فان حادث السرقة وتصوير الفيديو وقع في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 في الايام الاولى من المواجهات.

ونفى المتهم ان يكون صور الفيديو الذي بث على مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدا ان كل ما فعله هو انه تشارك الشريط على موقع فيسبوك.  

وقال سيدهم "في هذه القضية بدل التحقيق في الوقائع نتابع الشخص الذي يبلغ عنها وهذا الحكم تحذير لكل من يتجرأ على التبليغ عن الجرائم".

ويبقى امام هيئة الدفاع اما الطعن في الحكم او انتظار عفو رئاسي على المتهم بمناسبة عيد الاضحى في بداية تشرين الاول/اكتوبر، بحسب المحامي.