×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
إطلاق النار على المصلين في العراق

'منظمة' التعاون الإسلامي تدين إطلاق النار على المصلين في العراق

أدانت منظمة التعاون الإسلامي الهجوم على المصلين في مسجد مصعب بن عمير بمحافظة ديالى العراقية أول أمس الجمعة والذي أسفر عن مقتل أكثر من 73 شخصا وجرح العشرات ووصفته بـ "الجريمة البشعة".

وأعرب الأمين العام للمنظمة إياد أمين مدني عن استنكاره لهذه "الأعمال الإجرامية التي يغذيها الاحتقان الطائفي وتهدف إلى زرع الفتنة بين مكونات المجتمع العراقي وتهديد ما تبقى من السلم الاجتماعي في مرحلة دقيقة يعمل فيها العراقيون على تشكيل حكومة تترقب المنظمة أن تكون حكومة جامعة".

ودعا مدني إلى "العمل بحزم على مواجهة وملاحقة كافة المجموعات والمليشيات المسلحة التي تسعى إلى إثارة النعرات الطائفية والمذهبية باعتبارها منظمات إرهابية تعرض ليس فقط التعايش السلمي بل ومستقبل العراق للخطر".

كما جدد دعوته للقيادة السياسية في بغداد والمراجع الدينية للعمل من أجل تكريس المصالحة بين كل أطياف الشعب العراقي مؤكدا استمرار المنظمة في مواصلة جهودها لدعم العراق ليستعيد استقراره وأمنه ومكانته الاستراتيجية.

وكان مسلحون اقتحموا مسجدا سنيا في قرية تقع شمال شرق مدينة بعقوبة يوم الجمعة وقتلوا 73 مصليا بحسب آخر حصيلة قدمها مصدر في مستشفى المقدادية العام.