صورة ارشيفية

الافراج عن الماني مخطوف في سوريا

ذكرت صحيفة "فيلت ام سونتاغ" الاحد انه تم الافراج عن رهينة الماني (27 عاما) خطفه مسلحون في سوريا قبل نحو العام. 

ونقلت الصحيفة عن وزارة الخارجية تاكيدها انه لم يتم دفع فدية مقابل الافراج عنه. 

ورفضت وزارة الخارجية التعليق على النبأ عند اتصال وكالة فرانس برس بها. 

والشاب الذي لم يتم الكشف عن اسمه هو من ولاية براندنبرغ الشرقية وتوجه الى سوريا في حزيران/يونيو 2013 بهدف تقديم "مساعدات انسانية". 

وابلغت عائلته عن فقدانه بعد ان انقطعت الاتصالات معه، بحسب الصحيفة. 

وفي وقت سابق من هذا العام تسلمت عائلة الشاب شريط فيديو يحتوي على مطلب بدفع فدية ويظهر اعدام رهينة اخرى، طبقا للصحيفة. 

ودخلت السلطات الالمانية بما فيها الشرطة الفدرالية واجهزة الاستخبارات ووزارة الخارجية في مفاوضات مع الخاطفين للافراج عنه، حسب الصحيفة.