تظاهرة الحوثيين عند مدخل صنعاء

الآلاف من مناصري الحوثيين يتظاهرون في صنعاء ومباحثات التهدئة مستمرة

تجمع الآلاف من مناصري الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء الجمعة للمطالبة باسقاط الحكومة فيما يتواجد وفد رئاسي في صعدة، معقل الحوثيين، لاجراء مباحثات لحل الازمة.

وتاتي التظاهرة في آخر يوم من المهلة التي منحها زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي للحكومة. ودعا الحوثي "الشعب ليخرج ويحتشد لتأدية صلاة الجمعة في الطريق المؤدي للمطار (...) اؤكد بانها وسائل سلمية وحضارية ومشروعة".

وكان الحوثي لوح باتخاذ اجراءات "مزعجة" اعتبارا من الجمعة. وقال ان المرحلة الثانية من الاحتجاجات تبدأ بتظاهرة يوم الجمعة عبر الوسائل المشروعة.

وتوافد الآلاف من ضواحي صنعاء الى مكان التجمع، وفق ما نقل مراسل لوكالة فرانس برس. كما عزز آلاف المسلحين في جماعة "انصار الله" التابعة للحوثيين من مواقع تواجدهم في محيط صنعاء تلبية لدعوة الحوثي الذي اطلق احتجاجات تصاعدية ومنح السلطات مهلة حتى الجمعة لاسقاط الحكومة والتراجع عن قرار برفع اسعار الوقود.

وعززت تحركات الحوثيين المخاوف من سعيهم الى توسيع رقعة نفوذهم الى صنعاء فيما يتهمهم خصومهم باستغلال مطالب اقتصادية لتحقيق مكاسب سياسية.

ومن جهته دعا الرئيس عبد ربه منصور هادي الخميس الى رفع حالة "الاستعداد واليقظة العالية" في صفوف القوات المسلحة "لمواجهة كافة الاحتمالات".

وفي المقابل توعد الحوثي بعدم السكوت اذا هاجمت القوات المسلحة المتظاهرين. ولكنه توجه الى رئيس الجمهورية ووزير الدفاع مناشدا "الا ينزلقوا للعدوان على الناس والمحتجين والمتظاهرين".

وفي هذا الوقت يعقد وفد رئاسي محادثات مع الحوثي في صعدة، معقل الحوثيين في شمال البلاد، لاقناعه بالمشاركة في حكومة وحدة وطنية.

وكان زعيم التمرد قال الخميس ان اللجنة الرئاسية "ابدت تفهمها لبعض المطالب"، ولكن المباحثات والتظاهرات ستتواصل.

وخاض الحوثيون في الاشهر الاخيرة معارك ضارية مع الوية من الجيش ومسلحين قبليين موالين للتجمع اليمني للاصلاح (اخوان مسلمون) وآل الاحمر الذين يتزعمون تجمع قبائل حاشد النافذة، في محافظات عمران والجوف الشماليتين وفي ضواحي صنعاء، وقد حققوا عدة انتصارات لاسيما عبر السيطرة على مدينة عمران.

ويتهم الحوثيون بانهم يسعون الى السيطرة على اكبر قدر من الاراضي في شمال اليمن استباقا لاعلان اليمن دولة اتحادية من ستة اقاليم بموجب نتائج الحوار الوطني.

ومعقل الحوثيين الشيعة في الاساس هو محافظة صعدة الشمالية الا انهم تمكنوا من توسيع حضورهم بشكل كبير منذ 2011، وذلك بعدما خاضوا ست حروب مع صنعاء بين 2004 و2010.