عناصر من مقاتلي البشمركة الاكراد يتمركزون في منطقة بعشيقة

عملية عسكرية عراقية كردية لاستعادة بلدة جلولاء

شنت قوات الجيش العراقي والبشمركة الكردية عملية مشتركة فجر الجمعة لاستعادة السيطرة على ناحيتي جلولاء والسعدية في محافظة ديالى، شمال شرق بغداد.

وتمكن مسلحو الدولة الاسلامية من فرض سيطرتهم على البلدتين بعد معارك ضارية خاضتها مع قوات البشمركة الكردية، مطلع الشهر الجاري.

وقال شيركو ميرويس القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني في خانقين ان "قوات البشمركة تحركت في عدة محاور باتجاه بلدة جلولاء فجرا" مشيرا الى انها "تحقق تقدما بشكل مستمر، حيث فرضت سيطرتها على منطقة كوباشي الواقعة بين جلولاء والسعدية".

واضاف ان "سيطرة البيشمركة على منطقة كوباشي تعني قطع الطريق بين السعدية وجلولا" اي ان تحركات مقاتلي الدولة الاسلامية اصبحت "تحت مرمى نيران البشمركة".

واكد المسؤول الكردي مقتل عنصرين من البشمركة واصابة تسعة اخرين فيما "قتل العشرات من عناصر الدولة الاسلامية".

كما اكد ملا بختيار القيادي الاخر في الاتحاد الوطني العملية العسكرية.

وقتل عشرة من قوات البشمركة عندما هاجم مسلحو الدولة الاسلامية في 11 اب/اغسطس الحالي بلدة جلولاء الاستراتيجية التي تقع على بعد 130 كلم من الحدود الايرانية.

من جهة اخرى، اكد عقيد في الجيش ان القوات العراقية "تخوض معارك في السعدية حيث وصلت الى اطرافها".

واشار الى ان "العملية تجري بغطاء جوي كثيف، وسبق انطلاق العملية عمليات قصف جوي على مواقع" الجولة الاسلامية.

والعملية المشتركة بين الجيش العراقي وقوات البشمركة هي الثانية بعد سد الموصل الذي استعادته من الدولة الاسلامية الاحد الماضي.

 

×