الرئيس الفلسطيني محمود عباس

القيادة الفلسطينية تؤكد تمسكها بالمطالب التي يتم التباحث بشأنها في القاهرة

اكدت القيادة الفلسطينية في ختام اجتماعها مساء السبت المطالب التي يتم التباحث بشأنها في القاهرة مع الجانب الاسرائيلي من خلال الجانب المصري.

واعتبرت القيادة التي اجتمعت برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان ان "المطالب المحقة التي رفعها وفدنا بخصوص إنهاء الحصار لقطاع غزة وفتح المعابر وحرية الحركة لا تنفصل عن الهدف الوطني الأكبر والذي يتمثل في إنهاء الاحتلال عن جميع الأرض الفلسطينية (...) وفرض السيادة الكاملة لدولة فلسطين على أرضها ومياهها وأجوائها".

واضافت "هذا هو الهدف الذي يجب مواصلة العمل من أجله لإنهاء الظلم التاريخي الذي لحق بشعبنا الفلسطيني".

وكانت القيادة استمعت خلال الاجتماع الى رئيس الوفد الى القاهرة عزام الاحمد، حول تفاصيل المباحثات التي ستستأنف غدا الاحد.

واوضحت القيادة إن "العمل من أجل إنشاء إطار دولي فعال يبقى الهدف الوطني والسياسي العاجل لإعادة طرح قضية إنهاء الاحتلال وإقرار الخطوات العملية لتحقيق ذلك".

واعربت عن املها بمواصلة العمل مع القيادة المصرية، معربة عن تقديرها "الكبير" للدور المصري ورعايتها للمفاوضات في "إطار القواعد والأسس التي تضمنتها المبادرة المصرية".

وكان الرئيس الفلسطيني جدد في بداية الاجتماع تمسكه بالمبادرة المصرية لوقف القتال في غزة.

وتستأنف غدا الاحد  المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي للتوصل الى اتفاق يثبت الهدنة  المتوافق عليها لمدة خمسة ايام.

 

×