عراقيون ايزديون فروا من سنجار ولجأوا الى دهوك

طائرة مساعدات اردنية لإغاثة نازحين في كردستان العراق

اعلنت القوات المسلحة الاردنية في بيان انها ارسلت الجمعة طائرة عسكرية محملة بمساعدات اغاثية الى كردستان العراق التي يتدفق اليها عشرات آلاف العراقيين هربا من هجمات الدولة الاسلامية.

وقال البيان "بتوجيهات من الملك عبد الله الثاني القائد الاعلى للقوات المسلحة وفي اطار الدور الانساني للمملكة ممثلة بالقوات المسلحة ارسلت طائرة عسكرية نوع +سي130+ محملة بأطنان من المساعدات الإنسانية الى محافظة اربيل (عاصمة اقليم كردستان شمال العراق)".

واضاف ان "المساعدات شملت مواد تموينية ومياه الشرب والاغطية وبعض المستلزمات الطبية ومستلزمات الاطفال مقدمة من المملكة الأردنية الهاشمية الى الشعب العراقي الشقيق".

واشار الى ان "هذه المساعدات تأتي في اطار سعي الأردن للوقوف الى جانب الشعوب العربية الشقيقة التي تمر بظروف إنسانية صعبة".

وسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" في هجوم واسع اطلقه قبل اكثر من شهرين، على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه، ووسع نفوذه في شرق سوريا وشمالها. وتسببت هجماته بتهجير عشرات الآلاف في شمال العراق، لا سيما من المسيحيين والايزيديين.

ودفعت الازمة في العراق الولايات المتحدة الى شن ضربات جوية والقاء مواد غذائية ومياه لمساعدة عشرات الآلاف من المدنيين الذين فروا امام تقدم الاسلاميين المتطرفين.

وتبنى مجلس الامن الدولي الجمعة بالاجماع قرارا بموجب الفصل السابع يهدف الى اضعاف المقاتلين الاسلاميين المتطرفين في العراق وسوريا باجراءات لقطع مصادر التمويل عنهم ومنعهم من تجنيد المقاتلين الاجانب.

 

×