السفينة الدنماركية "ارك فوتورا" قبالة مرفأ جويا تاورو

ابطال مفعول السارين السوري بشكل كلي

اعلن البنتاغون الثلاثاء الفريق المكلف تدمير الاسلحة الكيميائية السورية على متن السفينة الاميركية "كايب راي" تمكن من ان يبطل بشكل كلي مفعول مواد تدخل في انتاج غاز السارين.

وقال الكولونيل ستيف وارين احد المتحدثين باسم البنتاغون ان الفريق المكون من جنود اميركيين ومدنيين تمكن من ابطال مفعول 581 طنا من هذه المواد على متن كايب راي التي تبحر في المياه الدولية في البحر الابيض المتوسط.

واضاف ان الفريق بدا في ابطال مفعول حوالى عشرين طنا من المواد التي تدخل في صناعة غاز الخردل السام جدا الذي يمكن استخدامه في هجمات بالاسلحة الكيميائية على غرار السارين.

وقد بدات هذه العملية مطلع تموز/يوليو على ان تنتهي اواخر اب/اغسطس الحالي، وفقا للبنتاغون.

وتؤدي هذه العملية الى السماح بتدمير العناصر الكيميائية بنسبة 99 في المئة وخفض نسبة السمية الى مستويات مشابهة لتلك المستخدمة في الصناعة.   

وتشرف منظمة حظر الاسلحة الكيميائية على العملية .

وسيتم تسليم العناصر الكيميائية المعالجة على متن كايب راي الى شركات متخصصة في معالجة النفايات الصناعية كما يحصل مع العناصر الكيميائية السورية التي تتم معالجتها في مبان مخصصة لهذا الغرض في بريطانيا وفنلندا والولايات المتحدة.

وقد سلمت سوريا ما مجموعه 1300 طن من العناصر الكيميائية.

ونقل هذه الاسلحة وتدميرها هو نتيجة انضمام سوريا الى معاهدة حظر الاسلحة الكيميائية في تشرين الاول/اكتوبر 2013 ضمن اطار اتفاق روسي اميركي سمح بتجنب تدخل عسكري اميركي بعد اتهام دمشق باستخدام غاز السارين في هجوم اودى بحوالى 1400 شخص صيف 2013.

 

×