وصول الوفد الفلسطيني الى القاهرة

مسؤول اسرائيلي: المفاوضات مع حماس لم تحقق اي تقدم في القاهرة

افاد مسؤول اسرائيلي كبير الثلاثاء وكالة فرانس برس بان المفاوضات غير المباشرة بين حماس والدولة العبرية في القاهرة لم تحرز "اي تقدم" حتى الان.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه ان "الخلافات لا تزال عميقة جدا. ولم يحصل تقدم في المفاوضات".

وكانت المفاوضات التي تجري برعاية مصر استؤنفت اثر التهدئة لمدة 72 ساعة التي تم التوصل اليها الاحد في القاهرة بهدف البحث عن وقف دائم لاطلاق النار فيما اوقع الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة حوالى الفي قتيل فلسطيني.

وبحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية فان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عدل عن دعوة الحكومة الامنية الى عقد جلسة بعد ظهر الثلاثاء في تل ابيب لاستعراض نتائج مفاوضات القاهرة.

وهذا القرار اثار غضب عدة وزراء قالوا انه لا يجري التشاور معهم بخصوص تطورات الوضع، كما افادت اذاعة الجيش الاسرائيلي.

ومنذ بدء عملية "الجرف الصامد" في 8 تموز/يوليو اتخذت كل القرارات المهمة حول العمليات العسكرية والمفاوضات مع حماس، من قبل رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزير الدفاع موشيه يعالون ورئيس هيئة الاركان الجنرال بني غانتز ما اثار انتقادات اعضاء في الحكومة.

وقال وزير الاتصالات جلعاد اردان، احد اعضاء الحكومة الامنية الثمانية، انه "ليس مطلعا بشكل كاف" على المحادثات الجارية في القاهرة.

من جهته اقر وزير السياحة عوزي لاندو، احد "الصقور" في الحكومة انه علم بتطبيق عدة اتفاقات وقف اطلاق نار متتالية "عبر وسائل الاعلام".

ولم تعرف بدقة الخطوط الحمر التي حددتها كل من اسرائيل وحركة حماس في هذه المفاوضات.

واكد نتانياهو ان ضمان امن اسرائيل يفوق كل الاعتبارات الاخرى فيما تطالب اسرائيل ايضا بنزع السلاح في قطاع غزة.

لكن نتانياهو ابدى استعداده لان تضطلع السلطة الفلسطينية بدور في اعادة اعمار غزة التي تسيطر عليها حماس بعد ان طردت منها السلطة برئاسة محمود عباس في 2007.

ويتصدر مطالب الفلسطينيين رفع اسرائيل الحصار البري والبحري المفروض على القطاع منذ العام 2006 بعدما احتجزت حركة حماس جنديا اسرائيليا.

 

×