الجيش اللبناني

الجيش اللبناني يدخل عرسال بعد ايام على معارك مع مسلحين قادمين من سوريا

اعلن مصدر عسكري لبناني ان الجيش اللبناني بدأ الجمعة بالدخول الى بلدة عرسال السنية في شرق البلاد والتي شهدت قبل ايام معارك عنيفة مع مقاتلين من تنظيمات جهادية قدموا من سوريا.

وقال هذا المصدر "بدأنا بالدخول اليوم واقمنا اول حاجز في غرب البلدة ونحن نتقدم تدريجيا داخلها".

وقبل المعارك التي شهدتها البلدة خلال الايام القليلة الماضية كان الجيش يقيم الحواجز على اطرافها ويسير دوريات داخلها.

وتقع عرسال على الحدود الشرقية مع سوريا وهي تعد 35 الف نسمة ويعيش فيها ايضا نحو 47 الف لاجىء سوري.

وابدى سكان هذه البلدة تعاطفهم مع المعارضة السورية منذ العام 2011.

واضاف المصدر العسكري اللبناني "حتى الان لم ندخل كامل البلدة وبالتالي لا نستطيع القول ما اذا كان كل المسلحين قد غادروها".

واكد احد سكان البلدة في اتصال معه ان الجنود دخلوها ولم تحصل مواجهات ولا اطلاق نار، وانه لم ير اي مسلح.

وجرت معارك عنيفة بين الجيش والمقاتلين الاسلاميين المتطرفين بين السبت والاربعاء ما ادى الى مقتل 17 جنديا وعشرات الاسلاميين والمدنيين.

كما لا يزال 19 جنديا و17 عنصرا من قوى الامن محتجزين لدى المقاتلين المتطرفين.