طفل فلسطيني يحمل كرة وقفص عصفور ويسير وسط الدمار قرب مخيم رفح

تهدئة لمدة 72 ساعة تدخل حيز التنفيذ في قطاع غزة

دخلت تهدئة تم الاتفاق عليها بين اسرائيل وحماس برعاية مصر حيز التنفيذ الثلاثاء لمدة 72 ساعة اعتبارا من الساعة 8:00 بالتوقيت المحلي (5:00 ت.غ) في غزة فيما اعلن الجيش الاسرائيلي عن انسحابه الكامل من القطاع.

وقبل دقائق على بدء العمل بالتهدئة تعرضت مناطق مختلفة من قطاع غزة لغارات شنها الطيران الاسرائيلي فيما سقطت صواريخ اطلقتها حماس على حوالى عشر مدن اسرائيلية كما اعلنت ناطقة باسم الجيش الاسرائيلي ومتحدث باسم حماس.

وفي غزة، قال الناطق باسم حماس سامي ابو زهري في تصريح لوكالة فرانس برس "دخلت التهدئة حيز التنفيذ عند الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (5:00 تغ) والفصائل الفلسطينية تؤكد التزامها وندعو الاحتلال للالتزام وعدم العودة لخرقها ".

وافاد شهود ان الطيران الحربي الاسرائيلي كثف غارته على انحاء مختلفة من قطاع غزة قبل دقائق من دخول التهدئة حيز التنفيذ فيما اطلقت حماس عدت صواريخ في اتجاه اسرائيل.

وبحسب الشهود فان الطيران الحربي الاسرائيلي شن عدة غارات على انحاء مختلفة من قطاع غزة وعلى اراض زراعية.

كما اعلنت كتائب القسام انها اطلقت عدة صواريخ على مدينة القدس عند الساعة 7:50 (4:50 تغ) قبل عشر دقائق من دخول التهدئة حيز التنفيذ، كما قصفت مدن كريات ملاخي واشدود وبئر السبع وعسقلان.

وكانت حركتا حماس والجهاد الاسلامي ابلغتا القاهرة الليلة الماضية موافقتها على تهدئة مع اسرائيل لمدة 72 ساعة اعتبارا من صباح الثلاثاء.

من جهته، اعلن الجيش الاسرائيلي الثلاثاء انه سينسحب بالكامل من قطاع غزة  مع دخول التهدئة حيز التنفيذ.

وقال المتحدث باسم الجيش بيتر ليرنر لصحافيين ان "الجيش سينتشر خارج قطاع غزة في مواقع دفاعية (في اسرائيل) فور دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ". غير ان المتحدث حذر من ان الجيش سيرد على اي هجوم انطلاقا من قطاع غزة.

وكان الاعلان عن التهدئة صدر ليل الاثنين الثلاثاء، وقال مسؤول مصري لوكالة فرانس برس ان "اتصالات مصر مع مختلف الاطراف ادت الى التزام بتهدئة تستمر 72 ساعة في غزة" اضافة الى الاتفاق على ان تحضر بقية الوفود الى القاهرة لاجراء مفاوضات اكثر شمولا".

ورحبت الولايات المتحدة والامم المتحدة باعلان الاتفاق على التهدئة.

وقال مساعد مستشار الامن القومي توني بلينكن لشبكة "سي ان ان" الاميركية، "انها فرصة حقيقية. اننا ندعم المبادرة بقوة"، مؤكدا ان هذه المبادرة "ستتيح الوقت لمعرفة ما اذا كان بامكاننا التوصل الى وقف لاطلاق النار لمدة اطول. هذا هو الهدف".

واعتبر في المقابل ان الكرة الآن في ملعب حركة حماس التي يتعين عليها ان "تبرهن انها ستحترم وقف اطلاق النار".

من جهته رحب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بالاتفاق على التهدئة مطالبا الطرفين بالالتزام بها وب"ممارسة اقصى درجات ضبط النفس" بانتظار بدء سريانها.

وطالب الامين العام في بيان كلا من اسرائيل وحماس ب"البدء في اسرع وقت ممكن بمفاوضات في القاهرة للتوصل الى وقف دائم لاطلاق النار ومعالجة المشاكل التي هي في اصل" النزاع. واضاف البيان ان "الامم المتحدة مستعدة لتقديم كل الدعم لهذه الجهود" الرامية لتسوية النزاع.

الى ذلك تعقد الجمعية العامة للامم المتحدة الاربعاء "اجتماعا غير رسمي" لاعضائها ال193 حول الوضع في قطاع غزة.

واعلن متحدث اممي ان الاجتماع سيعقد بدعوة من مجموعة الدول العربية في الامم المتحدة، وستستمع خلاله الجمعية العامة الى افادات العديد من كبار المسؤولين في الامم المتحدة، من بينهم المفوضة العليا لحقوق الانسان نافي بيلاي ورئيس وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) بيار كراهنبول ومنسق الامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط روبرت سيري.

وجاء الاتفاق على التهدئة في اليوم التاسع والعشرين لبدء الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة الذي اسفر منذ 8 تموز/يوليو عن مقتل اكثر من 1850 فلسطينيا معظمهم من المدنيين فيما قتل من الجانب الاسرائيلي 64 جنديا وثلاثة مدنيين.

من جانب اخر، وقع الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين على قانون يتيح تقديم 225 مليون دولار لتمويل منظومة القبة الحديدية الدفاعية لاعتراض الصواريخ التي تطلقها حماس على اسرائيل قبل وصولها الى اهدافها.

والقانون الذي وقعه أوباما اقره الكونغرس الجمعة باغلبية ساحقة. وهذا التمويل الطارئ الذي سيزيد العجز الاميركي، سيسمح بتزويد القبة الحديدية بصواريخ اعتراضية اضافية.

ويشكل هذا التمويل جزءا من 3.1 مليارات دولار طلبتها الادارة الاميركية للمساعدة العسكرية لاسرائيل، المستفيدة الاولى في العالم من المساعدات الاجنبية الاميركية.

 

×