انتشار للجيش اللبناني على طول الطريق المؤدي الى عرسال

لبنان: مقتل 16 عسكريا و"عشرات المسلحين" في المعارك قرب الحدود السورية

تدور معارك عنيفة الاثنين تستخدم فيها الاسلحة الثقيلة بين الجيش اللبناني ومسلحين في محيط بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، تزامنا مع نزوح المئات من البلدة جراء المعارك، بحسب مصور لوكالة فرانس برس.

وادت هذه المعارك التي اندلعت بعد توقيف الجيش اللبناني السبت قياديا جهاديا سوريا، الى مقتل 16 عسكريا لبنانيا بينهم ضابطان اضافة الى "عشرات المسلحين" في المعارك التي تدور منذ السبت بين الجيش اللبناني ومسلحين في محيط بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، بحسب ما افاد مصدر عسكري وكالة فرانس برس الاثنين.

وقال المصدر "استشهد 16 عنصرا من الجيش اللبناني بينهم ضابطان" في المعارك التي اندلعت السبت اثر هجوم مسلحين يعتقد انهم جهاديون على حواجز الجيش في محيط عرسال. واضاف ان الجيش قتل "عشرات المسلحين"، موضحا ان المعارك تتركز حاليا حول مركز عسكري يحاول الجيش فك الطوق من حوله.

وقال المصور الموجود قرب عرسال، ان الجيش يقوم بقصف مدفعي على التلال المحيطة بعرسال، في حين تسمع اصوات اشتباكات تستخدم فيها الرشاشات الثقيلة. كما بدت اعمدة من الدخان الاسود تتصاعد من التلال.

وفي الساعات الاولى من الصباح، غادر مئات الاشخاص بينهم لبنانيون وسوريون البلدة، مستفيدين من تراجع حدة المعارك لبعض الوقت، بحسب مراسل لفرانس برس، وذلك على متن سيارات وشاحنات صغيرة.

وتستضيف البلدة ذات الغالبية السورية المتعاطفة اجمالا مع المعارضة السورية، عشرات آلاف اللاجئين السوريين الذين هربوا من النزاع المستمر في بلادهم منذ اكثر من ثلاثة اعوام.

 

×