مقاتلون من كتائب القسام

كتائب القسام: لا نملك معلومات حول الجندي الاسرائيلي المفقود ولا مكان وجوده أو ظروف اختفائه

اكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس فجر السبت في بيان انها لا تملك اي معلومات عن الجندي الاسرائيلي الذي اعلنت الدولة العبرية انه تعرض للخطف خلال مواجهات الجمعة في جنوب قطاع غزة.

وقالت الكتائب في اول تعليق لها على موضوع خطف هذا الجندي "اننا في كتائب القسام لا علم لنا حتى اللحظة بموضوع الجندي المفقود ولا بمكان وجوده او ظروف اختفائه".

واضافت "لقد فقدنا الاتصال بمجموعة المجاهدين التي تواجدت في هذا الكمين، ونرجح بان جميع أفراد هذه المجموعة قد استشهدوا في القصف الصهيوني بمن فيهم الجندي الذي يتحدث العدو عن اختفائه، على افتراض ان هذه المجموعة من مقاتلينا قد أسرت هذا الجندي أثناء الاشتباك".

وتابع بيان القسام "ما حدث شرق رفح منذ فجر الجمعة هو ان قوات العدو -مستغلة الحديث عن وقف إطلاق النار الإنساني المفترض- توغلت ليلا بعمق يزيد عن كيلومترين في أراضينا شرق رفح، وتقديراتنا انه جرى التصدي لها والاشتباك معها من قبل إحد كمائننا التي تواجدت في المكان نفسه، حيث بدأ الاشتباك قرابة الساعة السابعة صباحا أي قبل وقت دخول التهدئة المفترضة، بينما قامت طائرات العدو ومدفعيته بصب نيرانها على المدنيين بعد الساعة العاشرة صباحا في خرق فاضح لهذه التهدئة بحجة قيام العدو بالبحث عن جندي مفقود".

وكان الجيش الاسرائيلي تحدث في بيان "عن احتمال خطف ارهابيين جنديا اسرائيليا" خلال تدمير نفق في منطقة رفح جنوب القطاع.

وافاد لاحقا ان العسكري هو ضابط صف يدعى هدار غودلن وعمره 23 عاما.

والجمعة، دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما الى اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي "في اسرع وقت ممكن" و"من دون شروط"، داعيا في الوقت نفسه الى مزيد من الجهود لحماية المدنيين في غزة.

 

×