×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

عباس يعلن غزة منطقة "كوارث إنسانية"

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء اليوم ، قطاع غزة "منطقة كوارث إنسانية". ووجه عباس رسالة مكتوبة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يطالبه بناء على هذا الإعلان بـ"تحمل مسؤولياته مع المجتمع الدولي، واتخاذ جميع ما يلزم لإغاثة القطاع"، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

ويأتي ذلك بعد أن بلغت حصيلة القتلى الفلسطينيين اليوم الأربعاء 108 قتيلا، في أحد الأيام الأكثر دموية منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة في الثامن من يوليو.

وذلك رغم "تهدئة إنسانية" أعلنها الجيش الإسرائيلي، لأربع ساعات اعتبارا من الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي مع استثناء "المناطق التي ينفذ فيها الجنود حاليا عمليات" شرق وشمال القطاع.

وقبل نهاية التهدئة بنحو ساعة، قام الجيش الإسرائيلي بقصف سوق في حي الشجاعية شرق مدينة غزة مما أدى إلى مقتل 17 فلسطينيا وإصابة أكثر من 200 آخرين. وأظهرت الصور مشاهد رهيبة للحي الذي يتعرض لقصف عنيف منذ بدء الهجوم الإسرائيلي.

وبلغت حصيلة القتلى في اليوم الـ23 من بدء العمليات العسكرية الإسرائيلية 1348 فلسطينيا وأزيد من سبعة آلاف من الجرحى، بينما قتل 56 جندي إسرائيلي، بعد سقوط ثلاثة جنود اليوم الأربعاء في قطاع غزة وفق ما أعلن عنه الجيش الإسرائيلي.

وعلى المستوى السياسي، غادر مبعوث إسرائيلي العاصمة المصرية القاهرة عائدا إلى بلاده بعد زيارة قصيرة لمصر استغرقت عدة ساعات، التقى خلالها مسؤولين أمنيين مصريين لبحث التوصل إلى اتفاق تهدئة بين إسرائيل والفلسطينيين، على ضوء المبادرة المصرية التي أطلقتها مصر الشهر الحالي واتفاق التهدئة السابق عام 2012 من أجل وقف نزيف الدماء في قطاع غزة.

وكان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه قد أعلن أمس الثلاثاء عن الاتفاق مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي على أن يتوجه وفد فلسطيني موحد يضم الجميع إلى القاهرة لبحث التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار.

يذكر أن إسرائيل تشن منذ السابع من الشهر الجاري عملية "الجرف الصامد" في قطاع غزة بدعوى الرد على الهجمات الصاروخية التي تطلق من القطاع باتجاه الأراضي الإسرائيلية.