×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

"الدولة الإسلامية" تقطع الرؤوس وتعرضها.. وتذبح 41 جنديا من "الحر" بأول أيام العيد

في أبشع صور للعنف الدموي، الذي تشهده سوريا منذ أكثر من ثلاث سنوات، أظهرت مقاطع فيديو، عناصر  مليشيات  "تنظيم الدولة الإسلامية" يحملون رؤوس ضحاياهم بعد جز أعناقهم، في حين اتهم "الائتلاف" السوري التنظيم الدموي بذبح قرابة 41 من عناصر "الجيش الحر"، أول أيام عيد الفطر.

وأظهرت 3 أشرطة فيديو مختلفة منشورة على موقع "يوتيوب"، مشاهد تقشعر لها الأبدان لساحة في مدينة الرقة السورية ينفذ فيها تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"- داعش – سابقا أحكام الإعدام أو الحد.

وأشير في أحد أشرطة الفيديو، إلى أن الجثث المعروضة تخص جنودا سوريين أعدمهم مسلحو "تنظيم الدولة الإسلامية"، ولفت نشطاء، في وقت سابق، إلى إعدام عشرات الجنود الموالين للنظام، بعضهم بالذبح، عقب سيطرة مقاتلي التنظيم على مقر الفرقة 17.

وإلى ذلك،  اتهم "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، في بيان نشر، الثلاثاء، "الدولة الإسلامية" بارتكاب "مجزرة راح ضحيتها بحسب تقارير نحو 41 من عناصر الجيش السوري الحر، يعتقد أنهم أعدموا ذبحا خلال اليوم الأول من أيام عيد الفطر."

كما أشار "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، الثلاثاء، إلى نحر "تنظيم الدولة الإسلامية" لرجل بآلة حادة بمدينة الباب بريف حلب بتهمة "الردة والقتال إلى جانب الصحوات."

وأوقع العنف الدموي الذي يجتاح سوريا 1600 قتيلا خلال الفترة من 16 إلى 25 يوليو الجاري، لترتفع الحصيلة الإجمالية للضحايا لأكثر من 115 ألف قتيل منذ مارس 2011، بحسب "المرصد السوري."

 

×