وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

باريس تدين "التصعيد" في غزة وتطالب ب "وقف حقيقي لاطلاق النار"

اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في بيان الاحد ان فرنسا تدين "تصعيد" الهجمات في غزة واسرائيل و"تطالب بصورة عاجلة بوقف حقيقي لاطلاق النار وبدء مفاوضات".

وقال وزير الخارجية الفرنسي "على رغم كثرة الدعوات الدولية وتعهدات الجانبين، استؤنفت الهجمات في غزة واسرائيل مع كل ما يواكبها من عمليات تدمير وسقوط قتلى بشكل لا يحتمل. وايا تكن الاسباب المطروحة، لا شيء يبرر استمرار المواجهات الدامية".

واضاف فابيوس ان "فرنسا تدين هذا التصعيد وتطالب بصورة عاجلة بوقف حقيقي لاطلاق النار وبدء مفاوضات".

وقد سقطت الاحد هدنة انسانية بدأت صباح السبت في غزة حيث استأنفت اسرائيل ضرباتها الدامية ردا على اطلاق حركة حماس صواريخ، في اليوم العشرين من العملية الاسرائيلية التي اسفرت عن اكثر من الف قتيل فلسطيني.

ودعا وزراء خارجية الولايات المتحدة وقطر وتركيا وعدد من البلدان الاوروبية (فرنسا والمانيا وايطاليا وبريطانيا) خلال اجتماعهم السبت في باريس، الى تمديد وقف اطلاق النار "24 ساعة قابلة للتجديد"، لكنهم لم يقدموا اقتراحا ملموسا لانهاء النزاع.