×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الأمير تركي الفيصل رئيس المخابرات السابق

تركي الفيصل: غطرسة "حماس" أدت إلى وقوع مجازر غزة

أكد الأمير تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية سابقاً ،بأن حماس تتحمل تبعات ما يحدث في غزة من مجازر، نتيجة لتكرارها لأخطاء الماضي وغطرستها، عبر إرسالها للصواريخ عديمة الأثر إلى إسرائيل لافتا إلى أن تركيا وقطر تهتمان بحرمان مصر من دورها القيادي أكثر من منع إسرائيل من تدمير غزة.

وأضاف الامير تركي الفيصل في مقالة له نشرتها صحيفة " الشرق الأوسط اونلاين" اليوم السبت، بأن معرفة أن أهل غزة سيتعرضون لسفك الدماء، كان يجب أن يحد من غطرسة حماس، ويوقفها عن إرسال الصواريخ المعرقلة للقضية الفلسطينية، مؤكدا أن صواريخ حماس لا تشكل أيّ خطر على إسرائيل، حتى لو وصلت إلى تل أبيب.

وندد الفيصل ،الذي لا يتولى أي منصب رسمي حاليا ، بتوافق حماس مع الموقفين القطري والتركي، لافتا إلى أن تركيا وقطر تهتمان بحرمان مصر من دورها القيادي أكثر من منع إسرائيل من تدمير غزة.

وعبر الامير تركي ، وهو شقيق وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، عن أمله بأن ينجح الفلسطينيون مستقبلا في إيجاد قيادات أكثر حذرا، خصوصا بعدما كان يفترض أن تؤدي المصالحة الفلسطينية إلى التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية.

وقال الفيصل إنه كان يأمل أن تسفر مبادرة السلام العربية عن وضع حد للعداء بين إسرائيل والعالمين الإسلامي والعربي مشيرا إلى مقالة كتبها في بداية هذا الشهر لصحيفة "هارتس"، إلا أن الأحداث الحالية وأدت آماله بإقامة علاقات طبيعية بين شعوب الشرق الأوسط.

ولفت الأمير تركي إلى أن مواقف أمريكا وبعض الحكومات الأوربية جعلت إسرائيل تواصل اعتداءاتها على غزة، خصوصا وأنها استمرت في دعم (رئيس الوزراء الاسرائيلي بنامين) نتنياهو في اعتداءه الهمجي، معبرا عن تضامنه غير المحدود مع غزة.

يذكر ان عملية الجرف الصامد التي تشنها اسرائيل منذ السابع من الشهر الجاري ضد قطاع غزة بدعوى الرد على الهجمات الصاروخية اسفرت عن مقتل اكثر الف فلسطيني واصابة اكثر من 5200 فيما قتل 37 جنديا اسرائيليا وثلاثة مدنيين.

 

×