الغارة الاسرائيلية على قطاع غزة فجر السبت

مقتل ستة فلسطينيين في قصف اسرائيلي على قطاع غزة فجر السبت

قتل ستة فلسطينيين في قصف جوي ومدفعي اسرائيلي على قطاع غزة فجر السبت، لترتفع بذلك حصيلة القتلى الفلسطينيين في القطاع منذ بدء الهجوم الاسرائيلي عليه قبل 18 يوما الى 871، بحسب وزارة الصحة في غزة.

ويتعذر التحقق من هذه الحصيلة بدقة نظرا الى الفوضى التي تسود القطاع.

وفي أحدث هذه الغارات قتل فلسطينيان على الاقل فجر السبت واصيب كثيرون آخرون بجروح، بينهم ثلاثة اصاباتهم "خطيرة"، في غارة جوية اسرائيلية استهدفت منزلا في مدينة غزة، بحسب ما أعلن اشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة.

واعلن القدرة سقوط "شهيدين في قصف اسرائيلي على منزل لعائلة الكجك في غزة"، مؤكدا "وصول العديد من الاصابات في هذه الغارة منهم ثلاثة حالتهم خطيرة".

واشار الى ان القتلى هم "اسماعيل عبد القادر الكجك (53 عاما) والفتى حسام عبد الغني ياسين (15 عاما) وهو أحد احفاد الشيخ الشهيد احمد ياسين (مؤسس حركة حماس) رحمهما الله".

وكان القدرة أعلن في وقت سابق من فجر السبت "استشهاد مواطنين في غارة صهيونية في حي الشيخ رضوان واصابة ثالث بجروح خطرة"، مشيرا الى ان القتيلين هما

محمد حسني السقا (26 عاما) واسلام ابراهيم الناجي (19 عاما).

ولاحقا اعلن القدرة "وصول شهيد الى مجمع الشفاء الطبي عبارة عن جثة متفحمة جراء استهداف شارع الشهداء (وسط غزة)".

واشار احد شهود العيان الى ان "طائرة استطلاع اسرائيلية اطلقت صاروخا واحدا على الاقل باتجاه سيارة مدنية ما ادى الى سقوط شهيد على الاقل".

وكان القدرة اعلن بعيد منتصف ليل الجمعة-السبت عن "استشهاد المسعف محمد مطر العبادلة (32 عاما) خلال توجهه لاخلاء الجرحى والشهداء من منطقة خزاعة شرق محافظة خانيونس".

من جهة ثانية تواصل فجر السبت القصف المدفعي الاسرائيلي على مستشفى بيت حانون (شمال قطاع غزة) والذي بدأ ليل الجمعة، بحسب وزارة الصحة وشهود عيان.

وناشد القدرة "كافة المؤسسات الدولية بسرعة التدخل العاجل وانقاذ الطواقم الطبية والاسعافية والمحاصرين داخل مستشفى بيت حانون الذي يتعرض للاستهداف من قبل الاحتلال الصهيوني حتى اللحظة ويعرض حياة المحاصرين فيه للخطر".

واعلنت اسرائيل وحركة حماس فجر السبت موافقتهما على تهدئة "انسانية" في قطاع غزة لمدة 12 ساعة اعتبارا من الساعة الثامنة من صباح السبت (05,00 تغ).

ويأتي الاعلان عن هذه الهدنة بعيد الاعلان عن اجتماع دولي حول الوضع في غزة تستضيفه العاصمة الفرنسية صباح السبت ويشارك فيه وزراء خارجية كل من فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا وايطاليا وقطر وتركيا اضافة الى وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي.

وبحسب مصدر دبلوماسي اوروبي فان الاجتماع يهدف الى "تضافر الجهود الدولية لبلورة شروط وقف لاطلاق النار في اسرع وقت ممكن".

 

×