×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

المتحدث العسكري.. هكذا قتلوا الجنود المصريين

كشف العميد محمد سمير، المتحدث العسكري المصري، تفاصيل هجوم واحة الفرافرة بالصحراء الغربية، والذي أدى إلى مقتل 22 عسكرياً قبل أيام.

وقال في بيان له اليوم الثلاثاء إنه "في إطار التواصل مع الشعب المصري والحرص على إطلاعه على كافة الحقائق حيال الحادث الذي استهدف نقطة حرس الحدود بالوادي الجديد، فإن نتائج التحقيقات الأولية تشير إلى أن الهجوم تم بواسطة مجموعة إرهابية تتكون من 20 فرداً يستقلون عربات دفع رباعي إحداها تحمل براميل بها مواد شديدة الانفجار, ومسلحين بأسلحة متطورة تشمل بنادق قناصة ورشاشات كلاشينكوف وبنادق آلية وقاذفات RBJ وقنابل يدوية".

وأضاف أن الجنود قاموا بالتعامل الفوري مع تلك العناصر عند اقترابها من النقطة من عدة جهات، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من تلك العناصر وحال دون قيامهم باقتحام النقطة.

وذكر أن العناصر الإرهابية استمرت في محاولة اقتحام النقطة وفشلوا في ذلك حيث قاموا بإطلاق عدة قذائف RBJ أصابت إحداهم أسطوانة غاز متواجدة بالنقطة، مما أدى إلى انفجارها واشتعال النيران بمخزن الذخيرة والنقطة، الأمر الذي أسفر عن مقتل العدد الأكبر من قوة الكمين مع استمرار تمسك باقي العناصر بمواقعهم لمنع اقتحامها.

وقال إنه بوصول عناصر الدعم للنقطة والتعامل مع الإرهابيين لاذوا بالفرار بالمناطق الجبلية بواسطة عربتين تاركين بعض الأسلحة والمعدات والأجهزة خاصتهم، وجثمان أحد الإرهابيين.

وأكد أنه جار استكمال باقي التحقيقات وفحص المضبوطات التي تمكننا من تحديد العناصر الإرهابية المتورطة في ارتكاب هذا الحادث الإجرامي لتقديمهم للعدالة.

وتعهد المتحدث العسكري بعدم التفريط في حق القصاص للجنود، مؤكداً مواصلة الجيش جهوده لمحاربة الإرهاب وضرب البؤر التكفيرية لتطهير مصر من أعداء الوطن والأديان السماوية، بحسب ما جاء في البيان.

 

×