×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
وزير الخارجية المصري سامح شكري

مصر لا تنوي إدخال اي تعديل على مبادرتها

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أن مصر لا تنوي إدخال أي تعديل على مبادرتها بشأن التهدئة في غزة، في وقت سارت أنباء عن تعديلات قد تجريها القاهرة.

وكان ثلاثة مسؤولين مصريين قد كشفوا، اليوم الاثنين، لوكالة "رويترز"، أن مصر يمكن أن تجري تعديلات على مبادرة الهدنة التي أطلقتها بشأن الحرب في قطاع غزة وإسرائيل، بما يلبي مطالب حركة حماس التي كانت قد رفضت المبادرة.

وقال مسؤول مصري كبير: "مصر لا تمانع في إضافة بعض شروط حماس، بشرط موافقة كل الأطراف المعنية".

ومن بين شروط حماس، رفع الحصار المصري والإسرائيلي عن قطاع غزة، والإفراج عن عدة مئات من الفلسطينيين الذين اعتقلتهم إسرائيل الشهر الماضي خلال عملية البحث عن ثلاثة صبية يهود خطفوا في الضفة الغربية.

وفي مؤتمر صحفي مع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الذي زار القاهرة اليوم الاثنين، قال شكري أن مصر لا تنوي إدخال أي تعديل على مبادرتها للسلام، موضحاً أن هذه المبادرة تتيح فتح المعابر أمام الشعب الفلسطيني.

 

×