وزير الخارجية المصري سامح شكري

مصر: التصريحات التركية خارجة عن كل القواعد المألوفة في الأعراف الدولية

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري مساء الجمعة، عن التصريحات التي أطلقها رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، وهاجم فيها مصر إنها «أقل ما يقال عنها مرفوضة تماما، ولا تستحق التعليق عليها، ولا يليق أن تصدر عن دولة بعراقة وأهمية تركيا».

وشدد وزير الخارجية على أن تصريحات «أردوغان» تنم عن عدم إدراك لما يحدث في مصر وإهمال لإرادة الشعب المصري الذي انتخب الرئيس، عبدالفتاح السيسي، بأغلبية ساحقة تمثل جموع الشعب المصري، وأكثر من 22 مليون ناخب وضعوا ثقتتهم في رؤية الرئيس لأن ينطلق هذا البلد ويستعيد استقراره ومكانته الدولية.

وقال «شكري» «لا أريد أن أخوض في حديث لما يجب أن نلتفت إليه من تصريحات تخرج تماما عن كل القواعد المألوفة في الأعراف الدولية، وأكتفي أن أشير إلى أن الشعب المصري واعٍ تماما عن الدوافع التي وراء تصريحاته، وهي اعتبارات ليس لها أي صلة بما يحدث في غزة ولا تؤدي إلى حفظ دماء شعب غزة».

وأوضح وزير الخارجية أنه كان من الأحرى أن يعمل رئيس الوزراء التركي على التأثير الإيجابي لانضمام جميع الأطراف لهذه المبادرة ووقف إطلاق النار ووقف فقد أرواح الأبرياء من النساء والأطفال بدلًا من استخدام الدم الفلسطيني بهذا الشأن.

 

×