مطار طرابلس الدولي

ليبيا: اتفاق على وقف اطلاق النار بين الميليشيات المتقاتلة في مطار طرابلس

اعلنت بلدية طرابلس فجر الجمعة انها توصلت الى اتفاق على وقف اطلاق النار بين الميليشيات التي تخوض مواجهات منذ الاحد للسيطرة على مطار طرابلس الدولي.

وينص الاتفاق الذي اكده الجانبان المتنازعان لفرانس برس على وقف لاطلاق النار حول المطار وتسليم قوة محايدة السيطرة على منشآته.

واغلق المطار منذ الاحد لفترة غير محددة بسبب الهجوم الذي شنته ميليشيات اسلامية سعيا الى طرد كتائب مناهضة للاسلاميين.

واطلقت عشرات الصواريخ على المطار الذي تسيطر عليه منذ العام 2011 كتائب ثوار الزنتان (170 كلم جنوب غرب طرابلس) التي تعتبر الذراع المسلحة للتيار الليبرالي في ليبيا.

واكد مختار الاخضر احد قادة كتائب ثوار الزنتان لفرانس برس اتفاق وقف النار الذي تم التوصل اليه برعاية المجلس المحلي لطرابلس (البلدية)، موضحا ان اطلاق الصواريخ على المطار توقف مساء الخميس.

لكن المتحدث باسم كتائب مصراتة الاسلامية احمد هدية اوضح ان الاتفاق يلحظ وقفا للنار "فقط حول المطار" ولا يشمل مواقع عسكرية اخرى تسيطر عليها كتائب الزنتان وخصوصا في جنوب العاصمة.

وفي بيان بثه التلفزيون المحلي التابع لهم الخميس، وصف قادة من كتائب مصراتة المواجهات حول المطار بـ"معركة الثوار (...) ضد ازلام النظام السابق".

واكدت كتائب مصراتة رفضها لاعلان الحكومة الليبية ليل الاثنين الثلاثاء انها تدرس امكان طلب تدخل قوات دولية لمساعدتها في بسط الامن والنظام في البلاد.