طائرة مدمرة جراء قصف مطار طرابلس الدولي

المجال الجوي في غرب ليبيا يغلق مجددا بسبب اضراب

اغلق المجال الجوي في غرب ليبيا مجددا مساء الاربعاء بسبب اضراب للمراقبين الجويين تنديدا بالهجوم الذي تعرض له مطار طرابلس الدولي، بحسب ما صرح المتحدث باسم وزارة النقل لوكالة فرانس برس.

وقال طارق العروة "تم اغلاق مطاري مصراتة ومعيتيقة مجددا اعتبارا من هذا المساء بسبب اضراب للمراقبين الجويين الذين ينددون بالهجوم على مطار طرابلس".

وكانت السلطات الليبية اعلنت في بيان مساء الثلاثاء استئناف الرحلات في مطار مصراتة (200 كلم غرب طرابلس) وفتح مطار معيتيقة الذي يبعد 15 كلم شرق العاصمة الليبية لتعويض اغلاق مطار طرابلس منذ الاحد.

وقامت الشركات الوطنية الاربعاء بتأمين رحلات تشارتر انطلاقا من هذين المطارين للسماح خصوصا بعودة الاف المسافرين المحتجزين في العديد من مطارات العالم.

لكن مصدرا ملاحيا اوضح انه تم مساء الاربعاء تحويل طائرتين آتيتين من دوسلدورف (المانيا) ومن القاهرة الى مطار جربا في جنوب تونس المجاورة بسبب اضراب المراقبين الجويين.

والاربعاء، شهد مطار طرابلس الدولي لليوم الرابع على التوالي اطلاق صواريخ وقذائف هاون في اطار مواجهات بين ميليشيات اسلامية وكتائب مناهضة للاسلاميين تسيطر على المطار منذ 2011.

واصيبت منشآت وعشر طائرات باضرار في المطار الذي اغلق لثلاثة ايام بسبب استمرار المعارك، لكن استئناف الرحلات لن يكون ممكنا الا "خلال اسابيع عدة وربما اشهر" بحسب مصدر ملاحي.

واوضح المتحدث باسم وزارة النقل لفرانس برس انه لم يتم تحديد اي موعد لاعادة فتح المطار بسبب استمرار اعمال العنف.