محمود الزهار

الطيران الحربي الاسرائيلي يستهدف منزل الزهار القيادي البارز في حماس

استهدف الطيران الحربي الاسرائيلي في غارة جوية فجر الاربعاء منزل القيادي البارز في حركة حماس محمود الزهار غرب مدينة غزة، على ما افاد مصدر امني.

واكد المصدر الامني لفرانس برس ان "طائرات الاحتلال من طراز اف16 استهدفت منزل عضو المكتب السياسي في حماس القيادي محمود الزهار ودمرته كليا ما اسفر ايضا عن اضرار في المسجد المجاور ومنازل عديدة"، موضحا ان الزهار لم يكن في المنزل.

وبحسب شهود عيان فان منزل الزهار، المعروف بمواقفه المتشددة في حماس، والذي يقع في شمال منطقة تل الهوى غرب مدينة غزة والمؤلف من اربع طبقات تعرض للقصف بصاروخين على الاقل.

واوضح المصدر الامني انه "تم فجرا استهداف منازل القادة في حماس باسم نعيم (وزير صحة حماس السابق) في تل الهوى وفتحي حماد (وزير داخلية حماس السابق) واسماعيل الاشقر"، وهم من جباليا في شمال القطاع وجميعهم نواب عن حماس في المجلس التشريعي.

وقالت كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية التابعة لحماس في بيان تلقته فرانس برس "نستنكر بشدة قصف طائرات الاحتلال لمنازل النواب ونؤكد ان الاحتلال يمارس ارهاب دولة ويرتكب جرائم منظمة بحق الشعب ونوابه".

واضاف البيان "هذا الاستهداف يعكس التخبط والارتباك في الاوساط الصهيونية والفشل الذريع، لن يحقق الاحتلال اهدافه بفرض الاستسلام والخنوع على شعبنا".

واستهدفت الطائرات الاسرائيلية ليل الثلاثاء وفجر الاربعاء نحو عشرة منازل لناشطين من حماس والجهاد الاسلامي في القطاع.

وكان الجيش الاسرائيلي استهدف منازل عشرات الناشطين من حماس والجهاد منذ بدء العملية العسكرية في غزة قبل اسبوع.

 

×