×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد

وزير الصحة الفلسطيني يلغي زيارته لقطاع غزة بعد رشق سيارته بالبيض والاحذية

الغى وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد زيارته الى مستشفى الشفاء في مدينة غزة الثلاثاء بعدما رشق متظاهرون غاضبون سيارته بالبيض والاحذية عند وصوله قادما من مصر.

وقال شهود عيان ان المتظاهرين قاموا برشق البيض والاحذية على سيارة عواد عندما دخل غزة قادما عبر معبر رفح الحدودي على الحدود مع مصر.
واشار مسؤولون الى انه غادر القطاع بعد ذلك بوقت قصير.

وتجمع متظاهرون غاضبون ايضا في مستشفى الشفاء في مدينة غزة وانتقدوا عواد وحكومة الوفاق الوطني الفلسطينية التي ينتمي اليها.

وكانت حكومة الوفاق الوطني ادت اليمين القانونية في 2 يونيو الماضي عقب اتفاق وحدة وطنية بين منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس مما انهى سبع سنوات من الانقسام بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال احد المتظاهرين ويدعى احمد مرتجى "قصفت غزة ودمرت غزة ويأتينا الان".

واضاف "لا نريد هذه الزيارة، وجميع الشعب الفلسطيني ضد هذه الزيارة".

واعرب المتظاهرون عن غضبهم من تأخر زيارة عواد والتي اتت بعد ثمانية ايام على بدء عملية عسكرية اسرائيلية ضد قطاع غزة ادت الى مقتل 193 فلسطينيا في غارات جوية.

وردد بعضهم شعارات ضد الرئيس الفلسطيني.

ودانت وزارة الصحة في بيان "الاعتداء السافر والهمجي" على عواد والوفد المرافق له واشارت الى انه "يأتي نتيجة التحريض الذي مارسته بعض وسائل الاعلام التابعة لحركة حماس والدعوة بشكل صريح للتهجم والاعتداء على الوزير".

واكد البيان ان "وزارة الصحة ستستمر في الوقوف الى جانب ابناء شعبنا في قطاع غزة" مضيفا ان الوزارة ستعمل كل ما بوسعها للاستمرار بامداد قطاع غزة بالاحتياجات الطبية اللازمة.

ولم يصدر اي تعليق عن حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في قطاع غزة ولكن القيادي في الحركة موسى ابو مرزوق دان الحادث ووصفه بانه "غير مسؤول وغير لائق" في تصريح على صفحته على موقع فيسبوك.

ودعا ابو مرزوق ايضا الى تحقيق ومعاقبة المسؤولين عن ذلك.