العاهل المغربي الملك محمد السادس مستقبلا نظيره الإسباني فيليبي السادس

العاهل الاسباني الجديد يبدأ زيارة للرباط

بدأ العاهل الإسباني الجديد فيليبي السادس مساء الاثنين زيارة للرباط ترافقه زوجته ليتيسيا، في أول زيارة له الى شمال أفريقيا منذ توليه العرش الإسباني الشهر الماضي، بحسب ما أفاد مصور فرانس برس.

وتعد هذه الزيارة ثالث زيارة رسمية خارج البلاد للعاهل الإسباني، بعد زيارته لكل من الفاتيكان والبرتغال، حيث تعتبر الرباط بالنسبة لمدريد شريكا استراتيجيا.

واستقبل العاهل المغربي الملك محمد السادس برفقة زوجته الاميرة سلمى وشقيقه الامير رشيد الضيف الاسباني في مطار العاصمة المغربية، فيما ينتظر اقامة حفل استقبال رسمي للضيف الإسباني في القصر الملكي، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية.

وهذه الزيارة بروتوكولية على ان يلتقي ملك اسبانيا رئيس الحكومة المغربي عبد الإله ابن كيران.

أما الملكة ليتيسيا فتزور مركزا للبحوث في مجال محاربة السلطان تشرف عليه الاميرة سلمى.

وأدى فيليبي السادس (46 سنة) القسم ليصبح ملكا لإسبانيا في 19 حزيران/يونيو الفائت بعدما أعلن والده خوان كارلوس التنحي عن العرش، في وقت شهدت فيه الملكية الإسبانية انتقادات كثيرة.

واصبحت إسبانيا الشريك التجاري الأول للمغرب في 2012 حيث فاقت قيمة الواردات المغربية من إسبانيا 50,3 مليار درهم (4,5 مليارات يورو) بزياردة نحو 30% مقارنة مع 2011. 

ويمثل المغرب تاسع سوق عالمي لاسبانيا كما تتواجد في المغرب أكثر من الف شركة اسبانية، فيما ترتبط 20 الف شركة اسبانية بعلاقات تجارية مع المغرب. وتستحوذ المملكة المغربية على 52% من مجموع الاستثمارات الإسبانية في القارة الأفريقية.

وينتظر أن تنعقد اللجنة العليا المغربية الإسبانية في أيلول/سبتمبر المقبل.

ورغم مطالبة الرباط بمدينتي سبتة ومليلية شمال المغرب واللتين تعتبران أراضي أسبانية، إلا أن العلاقات في تحسن مستمر بين الجانبين، خاصة بعد الأزمة الاقتصادية التي ضربت اسبانيا.