فلسطينيون في مدرسة تابعة للامم المتحدة بعد فرارهم من القصف

الحكومة الامنية الاسرائيلية توافق على اقتراح التهدئة الذي قدمته مصر

اعلنت الحكومة الامنية الاسرائيلية صباح الثلاثاء موافقتها على اقتراح التهدئة الذي قدمته مصر، حسبما اعلن متحدث باسم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وصرح اوفير جندلمان المتحدث باسم نتانياهو على تويتر ان "الحكومة قررت الموافقة على المبادرة المصرية من اجل وقف اطلاق نار يبدا عند الساعة 09:00 (06:00 ت غ)".

وتنص مبادرة مصر على ان يبدأ وقف اطلاق النار في غزة اعتبارا من الساعة 06:00  ت غ الثلاثاء. الا ان حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة رفضت الاقتراح.

واوضحت الاذاعة الاسرائيلية ان الحكومة الامنية التي تضم ابرز الوزراء اعطت الضوء الاخضر على الاقتراح قبل دقائق فقط على انتهاء المهلة. الا انها لم تعط اي تفاصيل حول عدد مؤيدي المقترح، اذ كانت هذه الحكومة منقسمة حول مسالة تهدئة "من جانب واحد" مع حماس.

واعتبر وزير مقرب من نتانياهو الثلاثاء ان "حماس تخرج ضعيفة بعد هذه المواجهات فقد الحقنا اضرارا كبيرة بقدرتها على اطلاق وتصنيع الصواريخ".

وكانت حركة حماس رفضت في وقت سابق اي وقف لاطلاق النار لاطلاق النار في قطاع غزة بدون التوصل لاتفاق شامل للنزاع مع اسرائيل.

كما اعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، فجر الثلاثاء رفضها للمبادرة المصرية معتبرة اياها "ركوعا وخنوعا" ومتوعدة اسرائيل بأن معركتها معها "ستزداد ضراوة".

وتشترط حماس ان توقف اسرائيل قصفها لقطاع غزة وترفع الحصار عن القطاع وفتح معبر رفح مع مصر واطلاق سراح معتقلين فلسطينيين اوقفوا بعد الافراج عنهم في اطار صفقة التبادل مع الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط في 2011.