صور للطفلة من الشريط

سوريا: انتشال طفلة في شهرها الثاني من تحت الانقاض بعد 16 ساعة من قصف مدينة حلب

تم انتشال طفلة في شهرها الثاني من تحت الانقاض بعد 16 ساعة من قصف في مدينة حلب بشمال سوريا، بحسب ما اظهر شريط مؤثر عرضه الجمعة فريق من المسعفين ينشط في منطقة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وقال فريق الانقاذ "بعد اكثر من 16 ساعة من العمل في ظروف صعبة، تمكن الدفاع المدني في انصاري (احد الاحياء في جنوب حلب) من انقاذ طفلة في شهرها الثاني اضافة الى امها التي كانت مصابة".

ويظهر الشريط الذي مدته ثلاثون ثانية وتعذر التاكد من صحته لدى مصدر مستقل، رجلا يحاول سحب راس صغير من بين الانقاض. ويسمع بعدها بكاء طفل قبل ان ينجح المسعف في النهاية من سحب الجسم الصغير من بين الانقاض وهو مغطى بالغبار على وقع ارتفاع هتافات "الله اكبر".

وبث هذا الشريط على موقع تويتر وتحديدا على صفحة "الدفاع المدني في حلب"، وهو فريق من المتطوعين لاسعاف المدنيين في "المناطق المحررة"، اي تلك التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة المناهضة لنظام الرئيس بشار الاسد.

ومنذ صيف 2012، تسيطر القوات النظامية السورية على الاحياء في غرب حلب في حين تسيطر المعارضة على شرقها.

وتعتبر حلب احدى الجبهات الرئيسية في النزاع العسكري الذي تشهده سوريا منذ اكثر من ثلاثة اعوام.